خبراء الزراعة يحذرون من مخاطر استمرار الاعتماد على استيراد القمح (الجزيرة نت)

دعا خبراء مصريون الحكومة إلى ضرورة تحقيق الاكتفاء الذاتي من القمح نحو 70% من خلال التوسع الأفقي بزيادة المساحة المزروعة بالقمح، مؤكدين إمكانية تحقيق ذلك، وهو ما يساعد في تحرير القرار السياسي من الضغوط.
 
وأكد مشاركون في مؤتمر لنقابة الزراعيين بمحافظة الإسكندرية شمالي مصر ضرورة خفض نصيب الفرد من القمح إلى نحو 135 كلغ في العام، عبر تحسين صناعة الخبز إلى جانب جدولة استيراد القمح بحيث تقل الكميات المستوردة أثناء حصاد المحصول المحلى ورفع إنتاجية الأراضي الضعيفة.
 
وقلل الأمين العام لمجلس الوحدة الاقتصادية العربية الدكتور أحمد الجويلي من خطورة تأثر مصر بمشاكل زراعة القمح في العالم لأنها بلد زراعي ولديها أمهر الزراعيين، وتستطيع تأمين مخزونها من القمح.
واعتبر أن ما يحدث من أزمات بشأن رغيف الخبز مجرد مشكلة واقعية، ليست لعدم وجود قمح أو أموال لاستيراده وإنما لوجود سوء في توزيع الخبز.
 
وأضاف أن حل أزمة رغيف الخبز أو إنتاج القمح يأتي بزراعة الأراضي المصرية بدلا من زراعة أراضي الغير لحساب مصر والتي غالبا ما تتعرض لظروف عدم الاستقرار السياسي والاضطرابات، وتساءل "كيف نترك مساحة أراض مثل توشكي وشرق العوينات وسيناء ونذهب لزراعة السودان؟".
 
وأكد مدير مركز البحوث الزراعية الدكتور محمود العميري إمكانية  تحقيق الاكتفاء الذاتي من القمح عبر زيادة المساحة المزروعة بالقمح إلى أربعة ملايين فدان (الفدان= 4200م2) بحلول العام 2012 وزيادة إنتاجية الفدان وتقليل الفاقد في المحصول من الحصاد والنقل والتخزين وتصنيع الخبز.
 
وطالب العميري بتوزيع الأراضي الصحراوية على من يرغب في الاستصلاح والاستزراع بدون مقابل وإنهاء ما يعرف بوضع اليد بدون استثمار ومنع ظاهرة "تسقيع" الأراضي وتذليل صعوبات زراعتها بإمداد المرافق إليها وتقديم قروض عينية وليست مادية.
 
أما أستاذ علم الحشرات بزارعة الإسكندرية الدكتور محمد هاشم عبد الباري فحذر من مخاطر الاعتماد على استيراد القمح، مشيرا إلى الضغوط السياسية والتبعية للدول المصدرة وعوائق التصدير وارتفاع الأسعار عالميا.
 
وأكد أن تحقيق الاكتفاء الذاتي من المحاصيل الأساسية -وعلى رأسها القمح- يدعم استقلالية القرار السياسي والسيادي، فضلا عن أن القمح المستورد من الخارج غالبا ما يكون من أصناف أقل في الجودة من الأصناف المصرية، بل وبه الكثير من المسببات المرضية التي تؤثر على صحة المستهلك.
 
وتصاعد الحديث في مصر أخيرا بشأن ضرورة الاكتفاء الذاتي من القمح مع استمرار أزمة رغيف الخبز في البلد. وأعلن وزير الزراعة المصري أمين أباظة أن تحقيق الاكتفاء الذاتي ممكن, مضيفا أن 65% من هذا الاكتفاء تحقق بالفعل.

المصدر : الجزيرة