الفرنسيون يضربون احتجاجا على إصلاح أنظمة التقاعد
آخر تحديث: 2008/5/22 الساعة 20:03 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/5/22 الساعة 20:03 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/18 هـ

الفرنسيون يضربون احتجاجا على إصلاح أنظمة التقاعد

النقابات الفرنسية تطالب الحكومة بالعدول عن قرارات بشأن أنظمة التقاعد (الفرنسية)

واجه الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي العديد من الاحتجاجات على برنامجه الإصلاحي، ومنها مظاهرة نظمها عشرات الآلاف الخميس في عدد من المدن الفرنسية للدفاع عن المتقاعدين.

ويأتي احتجاج اليوم بناء على دعوة جميع النقابات بهدف حمل الحكومة على التراجع عن قراراتها بشأن أنظمة التقاعد.

وكان الاحتجاج الأكبر في باريس بعد الظهر. وعرفت مدن غرب البلاد مسيرات لعشرات الآلاف من المتظاهرين في روان ولو هافر ولو مان.

وأما في مرسيليا جنوبا، فقد خرج آلاف المتظاهرين للشوارع، بينهم العديد من عمال المرافئ، وشارك بالمظاهرات آلاف الأشخاص في غرونوبل وسط شرق البلاد.

وتسعى النقابات من خلال الاحتجاج إلى عرض "تظاهرة قوة" للموظفين في القطاعين العام والخاص احتجاجا على إصلاح أنظمة التقاعد. ولكن الحكومة الفرنسية ظلت متمسكة بقرارها بشأن الإصلاحات.

وتزامنت هذا الاحتجاجات مع دعوات إلى الإضراب، وخاصة في قطاع النقل حيث تأثرت الحركة في عدد من المدن وأبرزها مرسيليا. وشارك في المظاهرات العاملون في قطاع الغاز والطاقة مما أدى إلى انخفاض مستوى الطاقة.

"
استغلال المظاهرات للاحتجاج على إجراءات حكومية أخرى منها خطط لخفض عدد العاملين في القطاع العام بمعدل 23 ألف وظيفة خلال العام الحالي و35 ألفا في العام المقبل
"
وتم استغلال المظاهرات للاحتجاج على إجراءات حكومية أخرى منها خطط لخفض عدد العاملين في القطاع العام بمعدل 23 ألف وظيفة في العام الحالي و35 ألفا في العام المقبل، والضغط على العاطلين عن العمل لقبول الوظائف.

وقالت نقابة عمال سكك الحديد إن العاملين فيها قد ينفذون إضرابا عن العمل في بداية الشهر المقبل ما لم تتراجع الحكومة عن خططها لإصلاح أنظمة التقاعد.

وأغلق صيادو الأسماك الطرق إلى العديد من موانئ فرنسا على المحيط الأطلسي والبحر الأبيض المتوسط وبعض المصافي.

وكان المدرسون والطلاب قد أضربوا في الشهرين الماضيين احتجاجا على خطط حكومية لخفض 11200 وظيفة في قطاع التعليم في العام الدراسي المقبل.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية:

التعليقات