أسعار الخام الأميركي الخفيف وصلت قرب 135 دولارا (الفرنسية-أرشيف)

ارتفعت أسعار النفط الأميركي إلى مستويات قياسية جديدة الخميس قرب 135 دولارا للبرميل عقب تراجع في مخزونات الخام والبنزين في الولايات المتحدة وتوقعات بزيادة الأسعار.

وسجل الخام الأميركي الخفيف في العقود الآجلة تسليم يوليو/تموز المقبل خلال التعاملات في بورصة نيويورك التجارية (نايمكس)، ارتفاعا بلغ   1.68 دولار أو 1.26 في المئة ليصل إلى 134.85 دولارا للبرميل.

وكان جرى تداول الخام الأميركي في نطاق بين 128.60 دولارا و133.38 دولارا للبرميل مساء الاربعاء.

وفي لندن صعد سعر خام برنت 5.04 الاربعاء  دولارات إلى 132.88 دولارا للبرميل مسجلا مستوى قياسيا مرتفعا وسط قلق حول الإمدادات وضعف الدولار.

"
بودمان: صعود أسعار النفط فوق 132 دولارا يعكس نقص الإمدادات للأسواق وقوة الطلب العالمي
"
واعتبر وزير الطاقة الأميركي سام بودمان صعود أسعار النفط  انعكاسا لنقص الإمدادات للأسواق وقوة الطلب العالمي على الخام، مشيرا إلى أن المضاربين لا يتحملون مسؤولية دفع تكاليف النفط للارتفاع.

واستبعد قدرة الحكومة الأميركية على فعل أي شيء هذا الصيف بهدف خفض أسعار البنزين للمستهلك.

وقال الأمين العام لمنظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) عبد الله البدري في وقت سابق إن المضاربة وضعف الدولار هما السبب في ارتفاع أسعار النفط لمستويات قياسية وليس نقص الإمدادات للأسواق.

وأثار البدري إمكانية استمرار ارتفاع أسعار النفط لعوامل خارجة عن نطاق السوق منها تراجع الدولار الأميركي.

وجاء ارتفاع أسعار النفط القياسي الأربعاء بعد إعلان إدارة معلومات الطاقة الأميركية انخفاض مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة أكثر من خمسة ملايين برميل الأسبوع الماضي مخالفة توقعات المحللين الذين قالوا إنها ستزيد بمستوى معتدل.

وقالت الإدارة إن مخزونات البنزين الأميركية تراجعت أيضا مما أثار الدهشة في السوق، بينما زادت مخزونات مشتقات النفط ومنها وقود التدفئة والديزل بمعدل أقل من توقعات المحللين.

المصدر : وكالات