عباس يرى الاستثمار في الأراضي الفلسطينية مربحا وداعما للسلام (رويترز)

تسعى السلطة الفلسطينية إلى استقطاب الاستثمارات للمساعدة في التنمية الاقتصادية حيث دعا مشاركون في مؤتمر فلسطين للاستثمار إسرائيل إلى تخفيف قيودها لإتاحة المجال لازدهار الاقتصاد الفلسطيني.

ويتطلع الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء سلام فياض من خلال هذا المؤتمر إلى إبراز فرص الاستثمار في الأراضي الفلسطينية سعيا لتعزيز الاقتصاد بينما يواصلان محادثات سلام مع إسرائيل تدعمها الولايات المتحدة.

وقال عباس في افتتاح المؤتمر الأربعاء إن الاستثمار في الأراضي الفلسطينية لن يكون مربحا فحسب بل سيسهم أيضا في تحقيق وتعزيز أسس عملية السلام في الشرق الأوسط إضافة لمساهمته في إرساء الأمن ودعم الاقتصاد. وأضاف أنه سيوفر أجواء الاستثمار الملائمة دون تقديمه تفاصيل في هذا المجال.

وأشار إلى أهمية دور القطاع الخاص في التنمية الاقتصادية لكونه المحرك الأساسي لها والقادر على جلب رأس المال الذي يدعم دور الحكومة والدول المانحة.

وأما فياض فقد اعتبر المؤتمر علامة على الفرص القائمة رغم القيود الإسرائيلية.

كما دعا مساعد وزير المالية الأميركي روبرت كيميت إسرائيل إلى مزيد من خفض القيود التي تفرضها لنهوض الاقتصاد الفلسطيني.

"
أبو لبدة:
رجال أعمال فلسطينيون يبحثون عن شركاء في المؤتمر وسيعرضون 109 مشاريع استثمارية قيمتها الإجمالية نحو ملياري دولار
"
مشاريع وقيود
وأفاد مدير مؤتمر فلسطين للاستثمار حسن أبو لبدة خلال مؤتمر صحفي بأن رجال أعمال فلسطينيين يبحثون عن شركاء في المؤتمر وسيعرضون 109 مشاريع استثمارية قيمتها الإجمالية نحو ملياري دولار.

واعتبر خوان جوزيه دابوب العضو المنتدب للبنك الدولي أن المناطق الفلسطينية صالحة للاستثمار رغم مئات حواجز الطرق ونقاط التفتيش التي يرى رجال الأعمال المحليون أنها تعرقل التجارة.

وأعلن منظمو المؤتمر الذي سيختتم الجمعة عدم تمكن العشرات من رجال الأعمال من الحضور لأنهم لم يستطيعوا الحصول على تصاريح للسفر من إسرائيل.

وذكر رجل الأعمال عدنان أبو الرغب الذي يدير شركة عقارية في العاصمة الأردنية عمان أنه يبحث عن فرص للاستثمار لكنه يشعر بالقلق لما لنقاط التفتيش من تأثير على الأرباح المحتملة.

"
الديار القطرية توقع اتفاق شراكة مع شركة مسار الفلسطينية لإقامة مدينة تضم خمسة آلاف مسكن قرب رام الله بكلفة تفوق 350 مليون دولار
"
ووصف الرئيس التنفيذي لشركة الديار القطرية للاستثمار العقاري غانم بن سعد السعد القيود على التنقل بالعقبات التي تجب إزالتها.

ووقعت الديار اتفاق شراكة مع شركة مسار الفلسطينية لإقامة مدينة تضم خمسة آلاف مسكن قرب رام الله بكلفة تفوق 350 مليون دولار.

وقد اقترح رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون عقد هذا المؤتمر خلال اجتماع مانحين حكوميين في ديسمبر/كانون الأول الماضي، وتعهدوا بتقديم 7.7 مليارات دولار على شكل مساعدات للاقتصاد الفلسطيني كوسيلة لتعزيز مفاوضات مع إسرائيل بشأن إقامة دولة فلسطينية.

وحضر افتتاح المؤتمر -الذي يشارك في المؤتمر نحو 1200 رجل أعمال منهم 500 من العرب والأجانب- مبعوث اللجنة الرباعية الدولية توني بلير ومسؤولون عرب وأميركيون وآسيويون.

المصدر : وكالات