مشروع دولفين للطاقة يمد الإمارات وعُمان بالغاز القطري (الجزيرة)

ذكرت صحيفة تايمز البريطانية أن دولا من الخليج تدرس استيراد الفحم قريبا للمساهمة في تعزيز قدرات الطاقة لديها، وذلك بعد ارتفاع أسعار النفط والغاز نتيجة الإقبال المتزايد عليها.
 
وأوقالت الصحيفة البريطانية أن الإمارات تسعى من خلال استيراد المادة لتعويض نقص الغاز الطبيعي لديها، وللحفاظ على استمرار إمدادات الطاقة مستمرة في البلد التي سيتضاعف الطلب فيها خلال عقد.
 
كما أوضحت أن شركة عُمان للطاقة والكهرباء أشارت في ديسمبر/ كانون الأول 2007 أنها تحتاج لاستخدام الفحم بدلا من الغاز الطبيعي "لإقامة محطة طاقة بقدرة 700 ميغاواط".
 
وأشارت تايمز إلى أن بعضا من أكبر الدول المصدرة للنفط بالعالم ربما تجد نفسها قريبا مضطرة لاستيراد الفحم من الدول المصدرة له كجنوب أفريقيا.
 
واعتبرت الصحيفة أن هذا التحول الحاد جاء بعد أن بدأت دول خليجية تشعر بعبء ارتفاع تكلفة الطاقة خاصة النفط والغاز، في ظل الطلب العالمي المتزايد عليها.
 
وكانت قطر والإمارات افتتحتا الأسبوع الماضي مشروع دولفين للطاقة بمدينة رأس لفان الصناعية بقطر، والذي تبلغ تكلفته نحو أربعة مليارات دولار. ويستهدف المشروع إمداد الإمارات بنحو ملياري قدم مكعب من الغاز القطري، من حقل الشمال عبر أنبوب بحري طوله حوالي 370 كلم.
 
ومن المقرر أن يبدأ الخط العمل هذا العام بنقل نحو مائتي مليون قدم مكعب يوميا إلى سلطنة عُمان. ويشكل المشروع نواة لشبكة غاز خليجية.

المصدر : تايمز