برنامج الغذاء يشكك بتعهدات بوش لحل أزمة الغذاء
آخر تحديث: 2008/5/2 الساعة 19:17 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/5/2 الساعة 19:17 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/27 هـ

برنامج الغذاء يشكك بتعهدات بوش لحل أزمة الغذاء

الرئيس الأميركي متحدثا بالبيت الأبيض عن تنامي أزمة الغذاء العالمية (الفرنسية)

أبدى برنامج الغذاء العالمي اليوم عدم ثقته من كفاية المساعدات التي وعد بها الخميس رئيس الولايات المتحدة الأميركية للتعويض عن ارتفاع أسعار الأغذية.
   
وذكر البرنامج الذي يسعى لتغطية عجز ميزانيته البالغ 755 مليون دولار، أنه ما زال على واشنطن تحديد كيفية توزيع مبلغ الـ770 مليون دولار التي وعدت بتأمينها للمنظمات حول العالم.
   
غير أن منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة قالت إن المساعدات الأميركية المقترحة إلى جانب الزيادات المتوقعة من الدول المانحة يجب أن تمكن الدول المتضررة من التغلب على ارتفاع الأسعار في الأسواق.
 
وبين مسؤولون في الإدارة الأميركية أن المبلغ المطلوب يتضمن 395 مليون دولار مساعدات غذائية طارئة، و225 مليونا لشراء أغذية وبذور ومساعدات أخرى في العالم النامي، و150 مليونا لأعمال تنمية تهدف لتحقيق الأمن الغذائي.
 
وقال البيت الأبيض إن الجانب الأكبر من المساعدات الجديدة سيوجه إلى أفريقيا، حيث حذر البنك الدولي من أن الأزمة الغذائية تهدد المكاسب بمجال مكافحة الفقر على مدار السنوات السبع الماضية.
 
وأكد بوش أن تخصيص الولايات المتحدة لهذا المبلغ "رسالة واضحة للعالم أن أميركا تقود الكفاح ضد الجوع في السنوات المقبلة".
  
لكن ما زال يتعين موافقة الكونغرس على التمويل الذي اقترحه الرئيس بوش ليتاح المبلغ في الأول من أكتوبر/تشرين الأول القادم.
 
وسيرفع المبلغ في حال إقراره إجمالي الدعم للأمن الغذائي العالمي عام 2009 إلى 2.66 مليار دولار.
 
وكان لارتفاع أسعار القمح والسلع الأساسية الأخرى وارتفاع أسعار الوقود لمستويات قياسية، أثر سلبي على ميزانيات المساعدات في الولايات المتحدة أكبر مانح للغذاء في العالم.
   
وقال برنامج الغذاء العالمي ومقره روما والذي يسعى لإطعام 73 مليون شخص في 80 دولة هذا العام، إن تكلفة إطعام الجياع في العالم قفزت بنسبة 55% منذ أن وضع البرنامج بمنتصف العام الماضي ميزانيته لعام 2008.
المصدر : وكالات