ارتفاع أسعار النفط وأوبك تتوقع إنتاجا إضافيا
آخر تحديث: 2008/5/15 الساعة 19:22 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/5/15 الساعة 19:22 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/11 هـ

ارتفاع أسعار النفط وأوبك تتوقع إنتاجا إضافيا

إضراب في ميناء فرنسي وإقبال على وقود التدفئة يدعم أسعار النفط (الفرنسية-أرشيف)

صعد سعر النفط الأميركي أكثر من دولارين الخميس وسط اتجاه المشترين إلى عقود وقود التدفئة التي انتعشت جراء نقص الإمدادات العالمية، مع انخفاض سعر الدولار قليلا عقب بيانات عن المخزونات الأميركية.

ودعمت الأسعار أنباء عن إضراب في ميناء فرنسي عرقل حركة الناقلات، وانخفاض صادرات منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك).

وارتفع سعر الخام الأميركي الخفيف في العقود الآجلة تسليم يونيو/حزيران المقبل 2.30 دولار إلى 126.52 دولارا للبرميل أثناء التعاملات في بورصة نيويورك التجارية (نايمكس) بعد تداوله في السوق بأسعار بين 123.54 دولارا و126.64 دولارا للبرميل.

وأعلنت إدارة معلومات الطاقة الأميركية ارتفاع مخزونات الولايات المتحدة من الديزل الأسبوع الماضي، مما أدى إلى عمليات بيع لجني الأرباح أمس، وقلل من القلق حول استخدام الوقود في نقل معظم الغذاء والسلع للمستهلك.

وقالت الإدارة إن مخزونات المشتقات النفطية المتضمنة وقود التدفئة والديزل ارتفعت 1.4 مليون برميل الأسبوع الماضي بزيادة 27% عن التوقعات.

"
إدارة الطاقة الأميركية ترجع صعود النفط لمستويات قياسية إلى سحب كميات كبيرة من الوقود وأوبك تخفض من توقعات لنمو الطلب على النفط
"

وأضافت أن سحب كميات كبيرة من الوقود الأسبوع السابق كان سببا رئيسيا في ارتفاع أسعار النفط إلى مستويات قياسية.

وأشارت إلى زيادة مخزونات النفط الخام بقدر مائتي ألف برميل فقط، مما دعم اتجاه أسعار الخام للارتفاع أيضا.

وقالت الشركة النمساوية المتخصصة في الطاقة جي بي سي، إن نفي إيران اعتزامها خفض إنتاجها النفطي أزال عاملا من العوامل التي تدعم أسعار النفط في الأسواق.

وفي السياق النفطي خفضت أوبك من توقعاتها لنمو الطلب العالمي على النفط للعام الحالي، في إشارة إلى أن أسعار النفط القياسية بدأت تقلل من الاستهلاك في الدول الصناعية.

وقلصت أوبك توقعات نمو الطلب العالمي على النفط إلى 1.16 مليون برميل يوميا، أي أقل بأربعين ألف برميل عن تقديرات سابقة.

وقال رئيس منظمة أوبك شكيب خليل إن المنظمة ستنتج خمسة ملايين برميل إضافية يوميا عام 2012.

وأضاف أن المنظمة تعتزم استكشاف حقول نفط جديدة وتطوير طاقات إنتاجية إضافية، موضحا أن ليبيا والجزائر والسعودية مؤهلة لزيادة الإنتاج والإمدادات.

كما تطرق إلى غياب التعاون بين الفرقاء بشأن إنشاء منتدى دولي للغاز، آملا في إقامة شراكات بين الدول المنتجة للغاز مستقبلا.

المصدر : وكالات

التعليقات