بنك التنمية الأفريقي ذكر أن أعداد فقراء المدن بأفريقيا تتزايد باستمرار (الفرنسية-أرشيف)

تعهد بنك التنمية الأفريقي بتقديم مليار دولار لتحديث قطاع الزراعة بالقارة الأفريقية، وذلك على خلفية ارتفاع أسعار المواد الغذائية عالميا.
 
وقال رئيس البنك دونالد كابيروكا لرابطة صحافة جنوب أفريقيا في مقابلة أجراها في العاصمة الموزمبيقية إن أحداث الشغب الأخيرة التي شهدتها أفريقيا بسبب ارتفاع أسعار المواد الغذائية قد سلطت الضوء على تزايد الفقر في مناطق المدن الأفريقية. وأضاف أن أعداد فقراء المدن بأفريقيا تتزايد باستمرار.
 
ورغم أن أغلبية الأفارقة ممن يعيشون في فقر مدقع لا يزالون يقيمون أساسا في الريف غير أن أحداث الشغب التي شهدتها مؤخرا مصر والكاميرون ومناطق أخرى أظهرت يأس فقراء المدن.
 
يذكر أن 360 مليون أفريقي أو 40% من عدد سكان القارة يعيشون في المدن، معظمهم يعيشون في مناطق عشوائية ولا تحظى بالاعتراف الرسمي ولا توجد بها خدمات.

وفي الوقت نفسه ذكرت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية أن ارتفاع أسعار الغذاء العالمية ربما يعزز زيادة الإنتاج في القطاع الزراعي بأفريقيا.
 
وقالت دينيس فولتر من المنظمة إن على الدول المتقدمة أن تساعد الدول الأفريقية على المدى القصير لمواجهة الأزمة الغذائية، لكنها أضافت أن ارتفاع الأسعار يمكن أن يحفز المزارعين على زيادة الإنتاج المحلي.
 
جاء ذلك أثناء عرض المنظمة التوقعات الاقتصادية لأفريقيا في عام 2008.
 
وتنبأت المنظمة بأن يزيد النمو في أفريقيا هذا العام إلى 5.9% من 5.7% في 2007.

المصدر : الألمانية