لبنان يحقق نموا في 2007 رغم الوضع السياسي
آخر تحديث: 2008/4/7 الساعة 19:18 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/4/7 الساعة 19:18 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/2 هـ

لبنان يحقق نموا في 2007 رغم الوضع السياسي

الوضع السياسي العام أثر على الاقتصاد لكن لم يتمكن من تعطيله (رويترز-أرشيف)

أعلن وزير المالية اللبناني جهاد أزعور أن لبنان حقق نموا بلغت نسبته 4% تقريبا رغم الأزمة السياسية والحوادث الأمنية، مشيرا إلى تقرير سيصدر الأسبوع المقبل عن صندوق النقد الدولي يؤكد ذلك.
 
وقال أزعور إن الصندوق سيصدر الأسبوع المقبل  تقريرا يؤكد أن نسبة النمو التي حققها لبنان في 2007 بلغت 4% تقريبا وأن نسبة التضخم بلغت 4.4%.
 
وأشار إلى أن الوضع السياسي العام أثر على الاقتصاد، غير أنه لم يتمكن من تعطيله.
 
وكانت نسبة النمو في لبنان تراجعت في العام 2006 إلى ما دون الصفر (-5%)، في حين بلغت نسبة التضخم 7.03% بحسب أرقام رسمية.
 
وتأثر النمو خصوصا بحرب يوليو/ تموز 2006 بين إسرائيل ولبنان والتي استمرت أكثر من شهر وتسببت بسقوط آلاف الضحايا وبأضرار بالغة في البنى التحتية وبضرب الموسم السياحي وتراجع الاستثمارات. وبلغت نسبة النمو صفرا في 2005، وهي السنة التي قتل فيها رئيس الحكومة السابق رفيق الحريري.
 
يشار إلى أن النسبة الأعلى منذ انتهاء الحرب الأهلية في لبنان في العام 1990، سجلت في 2004 حيث سجل النمو حوالي 6%.
المصدر : الفرنسية

التعليقات