أكد محافظا البنكين المركزيين الإماراتي والعماني عدم وجود أي خطط لفك ارتباط عملتي بلديهما بالدولار.
   
وعبر محافظ البنك المركزي الإماراتي سلطان ناصر السويدي من أبو ظبي عن ثقته في موعد 2010 لبدء العمل بالعملة الخليجية الموحدة.
 
ونفى أي علاقة بين التضخم بدول الخليج والارتباط بالدولار، أو الرغبة برفع قيمة الريال.
 
واعتبر رئيس البنك المركزي العماني حمود الزدجالي أن الدولار الأميركي أقوى مصدر للاستقرار وترويج التجارة والاستثمار لاقتصاد صغير.
 
وأضاف من العاصمة العمانية مسقط أن الدولار يلعب دورا أساسيا باستقرار سعر الصرف وأن البنك المركزي متمسك بهذا الارتباط.
 
وأكد عدم انضمام عمان للدول الخليجية بالوحدة النقدية المقررة في 2010.

المصدر : رويترز