منحت تونس إذنا للتنقيب عن كل من النفط والغاز لمشروع مشترك مع الجزائر، كما تسعى لاجتذاب المزيد من المستثمرين الأجانب إلى قطاعها للطاقة.

وذكرت وزارة الطاقة أن المشروع الذي يعرف باسم نومهيد سيستثمر 13 مليون دولار لحفر بئرين تشملان منطقة مساحتها الإجمالية 8748 كلم2.

ونومهيد مشروع مملوك مناصفة بين شركة سوناطراك الجزائرية الحكومية للطاقة والمؤسسة التونسية للنشاطات البترولية (إيتاب) المملوكة للحكومة.

وتحتاج تونس الواقعة بين ليبيا والجزائر العضوين بمنظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) إلى استيراد معظم حاجاتها من المنتجات البترولية. وتأمل أن تدعم الاكتشافات الجديدة من النفط والغاز إنتاجها المحلي من الطاقة.

وتهدف الحكومة إلى حفر 15 بئرا جديدة سنويا بالفترة من 2007 إلى 2011 ارتفاعا من ثماني آبار تم حفرها على مدى السنوات الخمس السابقة.

وكانت الحكومة قد رفعت في مارس/ آذار الماضي أسعار الوقود والمواد النفطية للمرة الثانية في غضون أربعة أشهر.

المصدر : رويترز