3.5 تريليونات دولار حجم الصناديق السيادية في 2007
آخر تحديث: 2008/4/29 الساعة 10:23 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/4/29 الساعة 10:23 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/24 هـ

3.5 تريليونات دولار حجم الصناديق السيادية في 2007

 

قال تقرير لمؤسسة اقتصادية أميركية إن حجم أموال الصناديق السيادية في العالم ارتفع في السنوات الثلاث السابقة بنسبة 24% سنويا ليصل إلى 3.5 تريليونات دولار في 2007.

 

وقالت مؤسسة غلوبال إنسايت إنه من المتوقع أن تتضاعف هذه الأموال, بناء على التسارع السنوي في نموها، لتفوق الناتج المحلي الإجمالي للولايات المتحدة في 2015 وللاتحاد الأوروبي في 2016.

 

يشار إلى أن ارتفاع الموارد المالية في الاقتصادات الناشئة سببه ارتفاع أسعار الطاقة والسلع, مما دفع الدول النامية إلى السعي لاستثمار فوائض أموالها في الخارج. وقد أثارت هذه الأموال المخاوف من استخدام الحكومات لها كأدوات سياسية.

 

وقالت غلوبال إنسايت وهي مؤسسة متخصصة في التحليلات الاقتصادية والمالية ومقرها مساتشوسيتس إن الصناديق السيادية غيرت نوع العلاقات بين الدول المتقدمة والدول النامية.

 

وأوضحت أن الصناديق السيادية هي بمثابة القوة المالية الجديدة التي حلت محل قوة صناديق التحوط والأسهم والبنوك المركزية كملاذ أخير لتوفير رؤوس الأموال.

 

وأشارت إلى أن هذه الصناديق ضخت 80 مليار دولار في 2007 في أسهم بنوك في الولايات المتحدة وحدها. كما اتجهت 93% من أموالها إلى أسواق المال الغربية من الصين وآسيا والشرق الأوسط ودول نفطية أخرى.

 

وتمتلك الصين أكبر الصناديق السيادية ويصل حجمه إلى نحو 1.2 تريليون دولار, تليها روسيا والكويت.

 

أما الصناديق الأسرع نموا في العالم فهي صناديق نيجيريا حيث حققت نسبة نمو بلغت 291%, وعمان 256%, وكزاخستان 162%, وأنغولا 84%, وروسيا 74% والبرازيل 65%.

 

وفي يناير/كانون الثاني وصل حجم الاستحواذات من قبل الصناديق السيادية في العالم إلى 20.6 مليار دولار, أو ما يعادل ثلث مجموع الاستحواذات والاندماجات التي قامت بها هذه الصناديق وقدرها 60 مليار دولار في عام 2007 كله.

 

ومثلت الصناديق السيادية 35% من مجمل الاستحواذات والاندماجات في العالم في 2007, و28% من مجمل الاستحواذات والاندماجات في الولايات المتحدة في يناير/كانون الثاني 2008.

المصدر : الفرنسية

التعليقات