مطالبات بوقف الوقود الحيوي لتلافي أزمة الغذاء
آخر تحديث: 2008/4/29 الساعة 12:32 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/4/29 الساعة 12:32 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/23 هـ

مطالبات بوقف الوقود الحيوي لتلافي أزمة الغذاء

 جان زيغلر دعا إلى وقف إنتاج الوقود الحيوي لمدة خمس سنوات (الأوروبية)
 
وجه خبراء دوليون انتقادات لإنتاج الوقود الحيوي من الحبوب، مطالبين بتعليق هذا الأمر لأنه من أبرز العوامل المسببة لأزمة الغذاء الراهنة.
 
ودعا مقرر لجنة الأمم المتحدة الخاصة من أجل الحق في الغذاء جان زيغلر إلى وقف إنتاج الوقود الحيوي لمدة خمس سنوات, موضحاً أنه يعد أبرز العوامل المسببة لأزمة الغذاء الراهنة.
 
وأيد دعوة زيغلر منظمة أكسفام الدولية الخيرية التي أكدت على لسان ممثلها بالمؤتمر سيلين شارفريت أن إنتاج الوقود الحيوي ليس فقط مسؤولا رئيسيا عن ارتفاع أسعار الغذاء، لكنه انتهاك لحقوق العمالة به والاستيلاء على الأراضي في الدول النامية.
 
وانتقد زيغلر أيضا محادثات تحرير التجارة بمنظمة التجارة العالمية، معتبرا أنها تعمل ضد من يموتون من الجوع. 
 
وفضلا عن الوقود الحيوي أرجع الخبراء خلال مؤتمر للأمم المتحدة في مدينة برن السويسرية الاثنين أسباب ارتفاع أسعار الغذاء أيضا إلى الجفاف في أستراليا وارتفاع تكاليف الوقود والمضاربات في أسواق السلع العالمية، وطالبوا بضمان وصول معونات الأغذية إلى المتضررين بشدة جراء ارتفاع أسعار السلع الأساسية.
 
وقال المتحدث باسم منظمة التجارة العالمية كيث روكويل إن المطلوب حلول للمدى المتوسط والبعيد لخفض أسعار الأغذية بطريقة قابلة للاستمرار.
 
وأضاف أن هذا يعني الحاجة إلى زيادة إنتاج الأغذية وإلى نظام يرصد إشارات الأسواق مبكرا وبسرعة، وإلى ضرورة عودة الأشخاص الذين توقفوا عن الإنتاج لأسباب مختلفة إلى الإنتاج من جديد.
 
واجتمع الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الذي وصف الأزمة بأنها عالمية الاثنين مع مديري 27 منظمة دولية بينها البنك الدولي وبرنامج الغذاء العالمي ومنظمة التجارة العالمية في برن لتنسيق التعامل مع الأزمة الحالية. 
 
وكان مؤشر منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة (فاو) لأسعار الأغذية الذي يقيس أسعار السوق لكل من الحبوب والألبان واللحوم والسكر والزيت أعلى بنسبة 57% في مارس/آذار 2008 عنه في نفس الشهر من العام الماضي.
 
وأدى الغضب بشأن هذه الزيادات التي أثرت بشكل أشد قسوة على الفقراء في العالم إلى اندلاع مظاهرات وإضرابات وأعمال شغب في دول مثل الكاميرون وموزمبيق والسنغال وهاييتي وبيرو وبنغلاديش وإندونيسيا وأفغانستان ومصر.
 
معونة غذائية
"
دعت مجموعة من أعضاء مجلس الشيوخ الأميركي من الديمقراطيين البيت الأبيض لمساندة زيادة المعونة الغذائية الدولية هذا العام بواقع مائتي مليون دولار إضافة إلى ما طلبه بالفعل الرئيس الأميركي جورج بوش.

"
من ناحية أخرى دعت مجموعة من أعضاء مجلس الشيوخ الأميركي من الديمقراطيين البيت الأبيض لمساندة زيادة المعونة الغذائية الدولية هذا العام بواقع مائتي مليون دولار إضافة إلى ما طلبه بالفعل الرئيس الأميركي جورج بوش.
 
وقال السيناتور ريتشارد ديربن ثاني أبرز أعضاء مجلس الشيوخ من الديمقراطيين إنها أسوا أزمة غذاء عالمية فيما يزيد عن ثلاثين عاما تهدد صحة وبقاء الملايين حول العالم بينهم الكثير من الأطفال. وأضاف أنها تمثل أيضا تهديدا للأمن العالمي.
 
ويريد الديمقراطيون إلحاق المبلغ الإضافي بمشروع ميزانية خاصة يوجه معظمها للإنفاق على حربي العراق وأفغانستان خلال الأشهر القليلة المقبلة. ويسعى بوش لتقديم مساعدات غذائية طارئة بقيمة 350 مليون دولار.
 
وحذر بوش الكونغرس من أنه سيستخدم حق الاعتراض ضد أي مشروع يتجاوز المبلغ الذي طلبه وهو 108 مليارات دولار للحربين وما يتصل بهما.


المصدر : وكالات