إضراب عمال النفط في مصفاة بريطانية عزز من أسعار النفط (الفرنسية)

قفز النفط أكثر من دولار ليصل إلى مستوى قياسي جديد قرب 120 دولارا للبرميل اليوم بسبب المخاوف من نقص الإمدادات، في حين انتعش الدولار أمام الين الياباني واليورو الأوروبي.
 
وقال محللون إن المخاوف المتصلة بالعرض تعزز سعر النفط بسبب هجمات المسلحين في نيجيريا وإضراب عمال النفط في بريطانيا.
 
وجاء ارتفاع النفط بعد أن نفذ عمال كبرى مصافي النفط البريطانية إضرابا لمدة يومين تسبب في إغلاق خط أنابيب نفط رئيسي في بحر الشمال يمد بريطانيا بنحو نصف احتياجاتها النفطية. وذكرت شركة "بي بي" التي تتولى تشغيل خط الأنابيب أن الخط الذي ينقل 700 ألف برميل يوميا من النفط الخام أغلق الأحد بسبب الإضراب.
 
كما أسهم تجدد أعمال العنف في نيجيريا والتوتر المحتدم بين الولايات المتحدة وإيران في تبديد تأثير ارتفاع سعر الدولار.
 
فقد ارتفع الخام الأميركي الخفيف في عقود يونيو/ حزيران 119.93 دولارا للبرميل قبل أن يتراجع إلى 119.55 دولارا. وتزيد أسعار النفط الآن نحو 25% عن مستواها في بداية العام. وارتفع سعر مزيج برنت 83 سنتا إلى 117.17 دولارا للبرميل.
 
ارتفاع الدولار
في الوقت نفسه ارتفع الدولار أمام الين مقتربا من أعلى مستوى له منذ شهرين بعد أن عززه رأي متزايد بأن مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) قد يوقف خفض أسعار الفائدة.
 
وارتفع الدولار إلى 104.64 ينات مقتربا من أعلى مستوى وصل إليه منذ شهرين وهو 104.82 والذي سجله في التعاملات الإلكترونية الجمعة.
 
كما تراجع اليورو عن المكاسب التي حققها في أوائل التعاملات في أوروبا مقابل الدولار وانخفض نحو نصف سنت بعد أن أظهرت بيانات انخفاض أسعار المستهلكين في ولاية ساكسونيا الألمانية.
 
وانخفض اليورو إلى 1.5619 دولار من نحو 1.5667 دولار قبل صدور البيانات.
 
من ناحية أخرى ارتفع سعر الذهب في بداية المعاملات الأوروبية إلى 893.75 دولارا للأوقية مقارنة مع 888.30 دولارا للأوقية في أواخر المعاملات في نيويورك الجمعة الماضي.
 
وأسهم ارتفاع أسعار النفط في دعم الذهب، لكن من المتوقع أن يحد من مكاسبه ارتفاع الدولار، إذ تترقب الأسواق قرار مجلس الاحتياطي الاتحادي بشأن أسعار الفائدة.

المصدر : وكالات