الحكومة الأردنية تواجه مطالب بكبح جماح ارتفاع الأسعار
آخر تحديث: 2008/4/20 الساعة 12:38 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/4/20 الساعة 12:38 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/15 هـ

الحكومة الأردنية تواجه مطالب بكبح جماح ارتفاع الأسعار

السقا: سوء الأوضاع الاقتصادية أدى إلى اضمحلال الطبقة الوسطى  (الفرنسية-ارشيف)

دعت شخصيات أردنية الحكومة إلى اتخاذ إجراءات لكبح جماح ارتفاع الأسعار في المملكة بتبني مواقف عملية، محذرة من أن استمرار ارتفاعها يمكن أن يؤدي إلى تقلص الطبقة الوسطى.

وحث الأمين العام لجبهة العمل الإسلامي زكي بني إرشيد خلال مؤتمر صحفي في مجمع النقابات المهنية وسط العاصمة عمان، الحكومة على استدراك الأوضاع التي لا تحتمل وعواقبها السيئة.

وعزا الأزمات المتعددة التي واجهتها المملكة إلى سياسات الحكومات المتعاقبة السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

وقال نقيب المهندسين وائل السقا إن سوء الأوضاع الاقتصادية أدى إلى اضمحلال الطبقة الوسطى، حيث لم يعد راتب الطبيب أو المهندس يكفي لتغطية الأساسيات.

وطالب السقا النخب السياسية بالتحرك وتجاوز البيانات والرسائل لكي يتم اتخاذ "مواقف عملية ومؤثرة لتغيير هذا الواقع".

واقترح عقد مؤتمر وطني لمناقشة الأوضاع المعيشية والأسعار في المملكة للخروج بحل لهذه المسألة.

وقال نقيب الجيولوجيين السابق جورج حدادين إنه ينبغي التفكير في كيفية الخروج من هذا المأزق، مشيرا إلى الارتفاع الكبير في أسعار المواد الغذائية خلال ثلاثة أشهر.

وأشار إلى اعتماد الأردن منذ عام 1921 ولغاية الآن على المساعدات الخارجية.

رسالة وأسعار

"
76 شخصية بعثت رسالة مفتوحة إلى العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني دعته فيها إلى التحرك من أجل مساعدة المواطنين وتفويت الفرصة على مطامع البعض
"
وذكر المشاركون في المؤتمر الصحفي أنهم من ضمن 76 شخصية بعثت في العاشر من الشهر الجاري رسالة مفتوحة إلى العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني دعته فيها إلى التحرك من أجل مساعدة المواطنين وتفويت الفرصة على مطامع البعض.

ودعا الملك عبد الله الأحد الماضي الحكومة إلى الإسراع باتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية الناس من ارتفاع الأسعار.

وأعلنت الحكومة الأربعاء الماضي إلغاء الرسوم الجمركية على عدد من المواد الغذائية الأساسية.

وواجه الأردنيون خلال الفترة الأخيرة ارتفاعا حادا في أسعار المواد الأساسية في بلد يبلغ فيه الحد الأدنى للأجور 155 دولارا شهريا.

ورفعت الحكومة أسعار المحروقات بعد أن ألغت دعمها في الموازنة العامة للعام الحالي. وزادت الحكومة أيضا تعرفة الكهرباء بما يصل 38%.

ورفع الأردن الذي يستورد معظم احتياجاته من النفط الخام أسعار المشتقات النفطية إلى أربعة أمثالها منذ الغزو الأميركي للعراق في عام 2003.

المصدر : الفرنسية

التعليقات