بولسون في بكين لدفع حوار اقتصادي أميركي صيني
آخر تحديث: 2008/4/2 الساعة 12:44 (مكة المكرمة) الموافق 1429/3/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/4/2 الساعة 12:44 (مكة المكرمة) الموافق 1429/3/27 هـ

بولسون في بكين لدفع حوار اقتصادي أميركي صيني

طغت أزمة قروض الرهن العقاري على مباحثات بولسون في بكين (الفرنسية)

اجتمع وزير الخزانة الأميركي هنري بولسون في بكين اليوم مع نائب رئيس الوزراء الصيني وانغ كيشان لبحث العلاقات التجارية بين البلدين, وسط قلق صيني حول آثار أزمة قروض الرهن العقاري الأميركية على الاقتصاد الصيني.

 

وتهدف زيارة بولسون للصين إلى التحضير للجولة القادمة من الحوار الاقتصادي الأميركي الصيني المزمع عقدها في يونيو/حزيران القادم.

 

وقد تم إطلاق الحوار عام 2006 لمناقشة موضوع ارتفاع الفائض التجاري للصين مع الولايات المتحدة وسياسة الصين النقدية.

 

وقد طغت مسألة قروض الرهن العقاري على مباحثات بولسون في بكين خلال الزيارة الحالية التي كان من المتوقع أن تتركز حول العلاقات التجارية والتعاون في مجل الطاقة والبيئة.

 

وخفض الاقتصاديون توقعاتهم بالنسبة للاقتصاد الصيني هذا العام بسبب انخفاض طلب الولايات المتحدة للبضائع الصينية. كما أدى قرار واشنطن إلى خفض الفائدة على الدولار إلى صعوبة أكبر في جهود بكين الرامية إلى خفض وتيرة النمو الاقتصادي عن طريق رفع أسعار الفائدة.

 

ويقول اقتصاديون إنه إذا بقي الفارق بين أسعار الفائدة في البلدين كبيرا فإن هناك احتمالا بزيادة تدفق العملات الأجنبية إلى الصين, مما يزيد من معدل التضخم الذي وصل إلى أعلى مستوى له خلال 12 عاما.

 

يشار إلى أن الاقتصاد الصيني حقق نموا قويا عام  2007 بلغ 11.4% وهو الأعلى له خلال 13 سنة, وبلغ الناتج المحلي الإجمالي 24.7 تريليون يوان (3.4 تريليونات دولار).

 

أما الفائض التجاري للصين العام الماضي فقد زاد بنسبة 47.7% إلى 262.2 مليار دولار.

المصدر : أسوشيتد برس

التعليقات