إقليم التبت أغلق عقب مظاهرات مؤيدة للانفصال الشهر الماضي (رويترز-أرشيف)

تعتزم الصين فتح إقليم التبت الجبلي المضطرب أمام السياح الأجانب قريبا، وذلك بعد إغلاقه في أعقاب احتجاجات مؤيدة للانفصال الشهر الماضي.
 
وذكرت وسائل الإعلام الصينية أن المنطقة سيعاد فتحها أمام السياح الأجانب ابتداء من أول مايو/ أيار القادم رغم عدم تأكيد المسؤولين لذلك.
 
من جهتها ذكرت جماعة لحقوق الإنسان تتخذ من الولايات المتحدة مقرا لها أن الصين لا تخطط للسماح للأجانب إلا بعد دورة الألعاب الأولمبية التي تقام في أغسطس/ آب المقبل.
 
وتعد السياحة مصدرا ماليا مهما لتلك المنطقة الفقيرة التي تدفق إليها أربعة ملايين سائح العام الماضي لمشاهدة المعابد التاريخية والتمتع بالمناظر الطبيعية الخلابة. ويتعين حصول كل الزائرين الأجانب على تصاريح خاصة.
 
وكانت الصين اتهمت الزعيم الروحي للتبت الدلاي لاما المنفي بالوقوف وراء الاضطرابات في التبت في إطار محاولة للاستقلال والسعي لإفساد دورة بكين الأولمبية.

المصدر : رويترز