رفض إيراني لدعوات زيادة الإنتاج
 (الفرنسية-أرشيف)
نقل موقع إلكتروني رسمي إيراني عن الرئيس محمود أحمدي نجاد أن 115 دولارا لبرميل النفط سعر متدن، وأكد أن تراجع الدولار هو السبب الرئيسي لصعود أسعار الخام.
 
واعتبر نجاد السعر الحالي للنفط مخيبا للآمال، فالنفط سلعة إستراتيجية يجب أن تصل إلى "أسعارها الحقيقية".
  
وسجل برميل النفط الخفيف 117 دولارا الجمعة في سوق نيويورك، وهو مستوى غير مسبوق منذ بدء تسعير النفط الخام في نيويورك سنة 1983، ومن ثم تراجع مغلقا التعاملات على 116.69 دولارا.
 
ورفض وزير النفط الإيراني غلام حسين نوزري الأربعاء في طهران دعوات الدول المستوردة للنفط لرفع مستوى الإنتاج بمنظمة الدولة المصدرة للنفط (أوبك).
 
وبررت طهران رفض دعوات زيادة الإنتاج بأن الأسعار صعدت في وقت يزيد فيه المعروض عن الطلب, ما يعني أن الخلل يكمن في سبب آخر يجب معالجته.

المصدر : الفرنسية