ارتفاع أسعار الغذاء أدى إلى حدوث اضطرابات في عدة دول نامية كإندونيسيا (رويترز) 

حث مدير منظمة التجارة العالمية باسكال لامي كلا من البنك الدولي وصندوق النقد الدولي على اتخاذ خطوات فعالة للمساعدة في التغلب على ارتفاع أسعار الغذاء.
 
وقال لامي في مقابلة مع إذاعة "بي بي سي" إنه يمكن للدول المتقدمة في كلا المديين المتوسط والطويل استخدام نفوذها داخل المنظمتين الاقتصاديتين لضخ منح تساعد الدول النامية على تحسين إمداداتها في مجال الزراعة.
 
وأضاف أنه يجب على الدول المتقدمة في المدى القصير مساعدة برنامج الغذاء العالمي بالدعم النقدي كي تدعم جهودها في مواجهة الأزمة الغذائية.
 
في الوقت نفسه اقترحت فنزويلا تنظيم اجتماع إقليمي استثنائي لمنظمة الأغذية والزراعة التابع للأمم المتحدة (فاو) لبحث الأزمة الناجمة عن ارتفاع أسعار الأغذية في العالم من وجهة نظر أميركا اللاتينية ودول الكاريبي.
 
وقدمت فنزويلا الاقتراح الجمعة في الجلسة الختامية للمؤتمر الإقليمي للمنظمة في دورته الثلاثين.
 
وترى فنزويلا أن أحد أشكال تخفيف التهديد يكمن في البحث عن بدائل لتقوية التعاون الإقليمي وما يعرف باسم "تعاون جنوب جنوب"، حيث يوجد أكبر منتجي الأغذية في العالم ومع ذلك فهم أكثر من يعانون الأزمة الحالية.
 
وأدى ارتفاع أسعار المواد الغذائية كالأرز والقمح والذرة إلى حدوث اضطرابات في عدد من الدول النامية مثل هاييتي وإندونيسيا ومصر والفلبين. وساهمت عدة عوامل في رفع الأسعار من بينها تزايد استخراج الوقود الحيوي من الحبوب، وارتفاع أسعار النقل بسبب زيادة أسعار النفط إضافة إلى تزايد النمو والطلب على المواد الغذائية بالصين والهند.

المصدر : وكالات