البنك المركزي الأوروبي لم يغير سعر الفائدة منذ يونيو/حزيران الماضي (الفرنسية - أرشيف)

أشار البنك المركزي الأوروبي إلى أنه من غير المحتمل خفض أسعار الفائدة في ظل تنامي ضغوط التضخم.

 

كما حذر من أن حالة الغموض والقلق التي تحيط بأسواق المال حاليا يمكن أن تستمر فترة أطول من التوقعات السابقة.

 

وكانت بيانات صدرت الأربعاء قد أظهرت أن التضخم في أوروبا قفز في مارس/آذار الماضي بعد أن تم تعديل مؤشر أسعار المستهلكين في الشهر الماضي بالارتفاع إلى 3.6% الأمر الذي يقلل من احتمالات قيام المركزي الأوروبي بخفض أسعار الفائدة في وقت قريب.

 

يذكر أن معدل التضخم بلغ 3.3% في فبراير/شباط الماضي. ولا يزال معدل التضخم أعلى بكثير من المستوى المستهدف الذي حدده البنك عند 2%، وهو ما دفعه إلى التشدد في سياسته النقدية من أجل مواجهة تجدد الضغوط التضخمية في أنحاء منطقة العملة الأوروبية الموحدة.

 

وبعد ثمانية أشهر من بدء أزمة الرهن العقاري ولجوء الاحتياطي الاتحادي الأميركي إلى خفض الفائدة على القروض لإنعاش الاقتصاد, يستمر البنك المركزي الأوروبي في سياسة تثبيت سعر الفائدة ويبدي اهتماما أكبر إزاء كبح التضخم من إنعاش الاقتصاد.

 

ولم يغير البنك سعر الفائدة منذ يونيو/حزيران الماضي عندما كان يعتزم رفعه وسط نمو اقتصادي مستمر.

المصدر : وكالات