يبلغ سعر غالون البنزين في المحطات 1800 دينار (1.5 دولار)  بينما يباع في السوق السوداء بثلاثة آلاف دينار (2.53 دولار) (الفرنسية-أرشيف)

 

أعلنت الحكومة العراقية الأحد عن القيام بحملة مشددة ضد المليشيات التي تتحكم في محطات توزيع البنزين بهدف تجفيف مصادر تمويل المجموعات المسلحة.

 

وقال بيان حكومي إن رئيس الوزراء نوري المالكي أعطى أوامره بمنع تواجد أو تدخل مجموعات أو أشخاص غير مسؤولين في محطات الوقود وفي المصافي وفي مراكز توزيع النفط.

 

وقالت الحكومة إن الهدف من الإجراءات الجديدة هو حماية الموارد القومية من المستغلين.

 

وأضاف أن أي شخص يتدخل في عملية توزيع أو تسعير الوقود أو يطلب نقودا من المحطات فسيكون عرضة لتطبيق القانون.

 

ويعتقد بأن محطات الوقود ومراكز توزيع النفط خاصة في شرق بغداد وفي بعض الأقاليم الجنوبية تسيطر عليها مليشيات من جيش المهدي التابع لمقتدى الصدر.

وتحصل هذه المليشيات على كميات كبيرة من الأموال عن طريق بيع البنزين والكيروسين في السوق السوداء.

 

ويبلغ سعر غالون البنزين في المحطات 1800 دينار (1.5 دولار)  بينما يباع في السوق السوداء بثلاثة آلاف دينار (2.53 دولار) كما يبلغ سعر غالون الكيروسين ستمائة دينار (50 سنتا) في المحطات ويصل إلى أربعة آلاف دينار (3.37 دولارات) في السوق السوداء.

 

وجاءت الإجراءات الحكومية بعد معارك بين قوات الأمن الحكومية ومجموعات من المليشيات يعتقد أنها متورطة في تهريب النفط في البصرة.

المصدر : أسوشيتد برس