الدولار يرتفع بعد إعراب مجموعة السبع عن القلق بشأن التقلبات الحادة بالعملات الرئيسية (الفرنسية-أرشيف)

ارتفع الدولار اليوم أمام اليورو الأوروبي والين الياباني، وهو ما أدى إلى تراجع أسعار النفط دون 110 دولارات للبرميل في حين انخفضت أسعار الذهب إلى 918.10 دولارا للأوقية.
 
وجاء ذلك بعد أن فاجأت مجموعة السبع الكبرى المستثمرين بالإعراب عن القلق بشأن التقلبات الحادة في العملات الرئيسية رغم تشكك المتعاملين في فرص أي تدخل وشيك.
 
فقد هبط اليورو أمام الدولار إلى 1.5658 من نحو 1.5810 دولار أواخر التعاملات الأميركية يوم الجمعة مبتعدا عن ارتفاع قياسي سجله في التعاملات الإلكترونية الأسبوع الماضي عندما بلغ 1.5915 دولار.
 
كما ارتفع الدولار أمام الين إلى 101.97 ين من نحو 101 أواخر التعاملات في نيويورك، ولكن تقلصت في وقت لاحق مكاسبه ليسجل 101.25 ين.
 
وأدى انتعاش الدولار إلى انخفاض أسعار النفط خاصة بعد إعلان كبار المسؤولين الماليين في العالم توقعات اقتصادية متشائمة على المدى القصير.
 
فقد تراجع سعر النفط الخام الأميركي الخفيف تسليم مايو/ أيار، ليبلغ 109.61 دولارات.
 
كما تراجع سعر النفط برنت المستخرج من بحر الشمال، تسليم مايو/ أيار ليبلغ 108.47 دولارات.
 
وقد دعا كبار المسؤولين الماليين في العالم الذين لحظوا تباطؤ النمو العالمي بشكل لافت المصارف الدولية إلى اعتماد الشفافية بخصوص خسائرهم المحتملة وأعادوا  النظر في موقفهم التقليدي من الدولار الأميركي.
 
وكان الدولار سجل سعرا قياسيا تاريخيا الأربعاء بارتفاعه إلى 112.21 دولارا إثر تراجع غير متوقع للمخزونات النفطية في الولايات المتحدة التي تعد المستهلك العالمي الأول للنفط.
 
من ناحية أخرى فتح الذهب في أوروبا على 918.10 دولارا للأوقية من 925.40 دولارا في أواخر معاملات نيويورك يوم الجمعة.
 
وتراجعت معنويات المتعاملين في أسواق المعادن النفيسة مع ارتفاع الدولار، بعد أن أعربت مجموعة السبع عن قلقها إزاء تقلبات العملة، ودعت إلى عودة الهدوء إلى أسواق الصرف الأجنبي.

المصدر : وكالات