أعلن رئيس البنك المركزي العماني حمود بن سنجور الزدجالي أن البنك مستعد لتشديد قيود الإقراض المصرفي مرة أخرى بعدما وصل التضخم إلى أعلى مستوياته في 18 عاما عند 11.1% خلال فبراير/شباط.
 
وقال الزدجالي -على هامش مؤتمر استثماري في العاصمة العمانية مسقط- إن البنك يتابع وضع السيولة في البلاد، وأضاف أنه إذا احتاج الأمر إلى رفع متطلبات الاحتياطي المصرفي مرة أخرى فسوف يفعل ذلك.
 
وكانت عمان رفعت في ديسمبر/كانون الأول متطلبات الاحتياطي للبنوك للمرة الثانية في خمسة أشهر إلى 5% من إجمالي الودائع بدلا من 3% لمنع تكاليف الإقراض المنخفضة من إشعال التضخم.
   
وقفز المعروض النقدي السنوي في عمان بنسبة 40.5% في فبراير/شباط وهو أسرع معدلات نموه خلال أربع سنوات على الأقل.

المصدر : رويترز