أكد وكيل البنك المركزي اليمني عدم اعتزام البنك وقف التعامل التجاري بالدولار واستبداله بعملات أخرى.

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ) عن إبراهيم النهاري قوله إن "المصلحة الوطنية والواقع العملي يفرضان على اليمن الاستمرار في تعاملاته التجارية بالدولار".

وأضاف النهاري أن نشاط بلاده الاقتصادي يتكون من إيرادات تصدير النفط التي بلغت ثلاثة مليارات دولار في عام 2007 إضافة إلى القروض والمساعدات الخارجية.

وأشار إلى التعامل بالدولار في ميزان المدفوعات, والأصول والالتزامات الخاصة وتمويل فاتورة الاستيراد, ومشتريات الحكومة والقطاع الخاص وسداد القروض وفوائدها.

وتوقع النهاري خسارة كبيرة للاقتصاد اليمني لا يمكن تحملها في حالة تحويل تلك الأصول إلى أي عملة أخرى.

وأوضح عدم ارتباط الريال اليمني بالدولار مثل كثير من الدول، مشيرا إلى أن الارتباط يفرض على الدول المرتبطة بالدولار انتهاج السياسات الأميركية مثل رفع سعر الفائدة أو خفضها.

وتطرق إلى تعويم نظام الصرف في اليمن منذ عام 1996 ضمن سلة عملات يديرها البنك حسب العرض والطلب.

المصدر : يو بي آي