الرئيس البرازيلي وقع الاتفاق خلال زيارة رسمية يقوم بها إلى هولندا (الفرنسية)

اتفقت البرازيل وهولندا على العمل معا لتطوير أنواع دائمة من الوقود الحيوي. يأتي ذلك على الرغم من تزايد الانتقادات ضد إنتاج هذا الوقود من الحبوب وتأثيره على غلاء أسعار الغذاء عالميا.
 
ووقع الرئيس البرازيلي لويس إيناسيو لولا دا سيلفا خلال زيارة رسمية إلى هولندا مذكرة تفاهم مع وزيرة الاقتصاد الهولندية ماريا فان دير هوفين أمس الجمعة تشمل خططا للتعاون بشأن الإنتاج الدائم للوقود الحيوي ونقله وتطوير استخدامات أخرى للكتلة الحيوية.
 
وذكرت وزارة الاقتصاد الهولندية أن الطاقة الحيوية والوقود الحيوي جزء أساسي من إمدادات دائمة ونظيفة من الطاقة.
 
وأضافت أن البرازيل تملك سنوات من الخبرة في استخدام الوقود الحيوي الذي يمكن استخدامه بشكل دائم نسبيا وهولندا نقطة عبور إستراتيجية لباقي أوروبا. وتعد البرازيل أكبر مصدر للوقود الحيوي في العالم.
 
وقال الرئيس البرازيلي أمام منتدى للأعمال إن ارتفاع أسعار الغذاء في البرازيل لا يمكن ربطه بإنتاج الإيثانول الحيوي معتبرا أن الارتفاع جاء لكون المزيد من الناس بدؤوا يحصلون على أنواع معينة من الغذاء.
 
وأضاف أنه من الممكن إنتاج الإيثانول والديزل الحيوي وجعل ذلك منسجما مع إنتاج الغذاء.
 
يأتي ذلك وسط انتقادات بأن إنتاج الوقود الحيوي مثل الإيثانول ساعد على ارتفاع أسعار الغذاء وتسبب في عجز الميزانيات الحكومية.
 
يشار إلى أن الاتحاد الأوروبي الذي تنتمي إليه هولندا ألزم نفسه بزيادة استخدام الوقود الحيوي إلى 20% من جملة استخدامات الطاقة بحلول عام 2020.

المصدر : وكالات