توتال تقترب من إبرام عقد نفطي مع العراق
آخر تحديث: 2008/4/11 الساعة 15:14 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/4/11 الساعة 15:14 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/6 هـ

توتال تقترب من إبرام عقد نفطي مع العراق

توتال تأمل استقطاب أموال من دول منها دول الخليج  لتنشيط أعمالها (الفرنسية-أرشيف)

كشف الرئيس التنفيذي لمجموعة توتال النفطية الفرنسية كريستوف دو مارجوري عن وضع توتال اللمسات النهائية على عقد خدمات نفطية من خلال محادثات مع العراق مع أملها في جذب مستثمرين من منطقة الخليج.

ولكن دو مارجوري لم يقدم تاريخا محددا حول إبرام عقد خدمات نفطية مع العراق، بل اكتفى بالقول إن ذلك يرجع للسلطات العراقية.

وأشار إلى أن مفاوضات سابقة لتوتال على تطوير حقل القرنة الغربي بالشراكة مع مجموعة شيفرون الأميركية.

وعبر عن سعادته لشراء صندوق استثماري صيني مملوك للدولة أسهما في توتال دون ربط ذلك بمشروعات في الصين.

وأعرب دو مارجوري عن أمله في استقطاب أموال من دول أخرى تنشط بها توتال وخاصة دول الخليج للاستثمار في المجموعة الفرنسية.

وكان مستشار للحكومة العراقية قد ذكر الشهر الماضي أن العراق يمكن أن يدفع نحو 500 مليون دولار عن كل عقد من عقود الخدمة الخمسة التي يجري مفاوضات بشأنها مع شركات نفطية كبرى.

"
العراق يسعى إلى قيام شركات النفط الكبرى بزيادة إنتاجه النفطي بنحو 25% عن طريق عقود نفطية
"
ويسعى العراق إلى قيام شركات النفط الكبرى بزيادة إنتاجه النفطي بنحو 25% عن طريق هذه العقود.

كما تتفاوض شركات "بي بي" (بريتيش بتروليوم) و"رويال داتش شل" و"إكسون موبيل" على عقود الدعم الفني ومدتها عامان. وتوقعت بي بي في وقت سابق من هذا الأسبوع توقيع العقد بحلول منتصف العام الحالي.

ولا تتضمن العقود المشاركة الطويلة الأجل التي تريدها شركات النفط الكبرى في قطاع النفط العراقي بل تمنح تلك الشركات ميزة نسبية في العطاءات لصفقات نفط في المستقبل.

وقد أدت خلافات حول تشريع للنفط والغاز في العراق إلى عدم إقرار القانون حتى الآن وهو التشريع الذي تنتظره الشركات العالمية للاستثمار في البلاد.

يشار إلى امتلاك العراق ثالث أكبر احتياطيات النفط في العالم، لكنه يحتاج إلى مليارات الدولارات من أجل تطوير قطاعه النفطي عقب عقود من الحرب والعقوبات.

المصدر : وكالات