أ
"(يو بي أس" أكثر البنوك الأوروبية تضررا من أزمة الرهن العقاري الأميركية (رويترز-أرشيف)

أعلن بنك "يو بي أس" أكبر البنوك في سويسرا عن خسائرَ تزيد عن 12 مليار دولار، خلال الربع الأول من العام الحالي بعد أن اضطر لشطب أصول إضافية بقيمة 19 مليار دولار.
 
وتوجه هذه الخطوات التي كانت متوقعة على نطاق واسع، ضربة جديدة إلى أكبر مدير للثروة في العالم في حين لا يزال يرزح تحت وطأة استثمارات متعثرة بمليارات الدولارات.
 
وذكر البنك أنه سينشئ وحدة جديدة للتعامل مع الأصول المتداعية بعد تدهور مراكزه المرتبطة بالرهن العقاري في الربع الأول في اتجاه واضح لوضع حد للأزمة التي هوت بالثقة في البنك السويسري.
 
ومن جهته أكد رئيس مجلس إدارة البنك السويسري مارسيل أوسبيل نيته تقديم استقالته جراء هذه الأزمة بعد أن واجه انتقادات حادة جراء الخسائر في البنك. وكان أوسبيل قد أشار من قبل إلى أنه سيبقى عاما آخر.
 
ويأتي حجم الأصول المشطوبة متفقا مع أعلى التوقعات بخلاف ما شطب من قبل من أصول بقيمة 18.4 مليار دولار نتجت عن أزمة الرهن العقاري العام الماضي.
 
ويعد بنك يو بي أس من أكثر البنوك الأوروبية تضررا في عام 2007 بسبب أزمة الرهن العقاري الأميركية، وقد اضطر إلى زيادة رأسماله في بداية عام 2008.

المصدر : الجزيرة