ارتقاء بافيت (يسار) إلى المرتبة الأولى مسألة جديرة بالملاحظة (رويترز - أرشيف)

أصبح رجل الأعمال الأميركي وارن بافيت
(77 عاما) أغنى رجل في العالم بعد إزاحة مؤسس شركة البرمجيات العملاقة "مايكروسوفت" بيل غيتس.

 

وبحسب آخر تصنيف لمجلة فوربس، فإن رئيس شركة "بيركشاير هاثاواي" بافيت يملك ثروة تقدر بـ62 مليار دولار.

 

وقالت فوربس إن ارتقاء بافيت إلى المرتبة الأولى مسألة جديرة بالملاحظة لأنها تزامنت مع اضطرابات مالية وبدء بافيت ضخ جزء من ثروته للأعمال الخيرية.

 

وقال ستيف فوربس الرئيس التنفيذي للمجلة "رغم أنه يهب جزءا من ثروته سنويا فإن أسهم بيركشاير هاثاواي -وهي مصدر ثروة وارين بافيت- ترتفع بسرعة كبيرة" مشيرا إلى أن ثروة بافيت قفزت عشرة مليارات دولار في العام2007 .

 

وتراجع بيل غيتس الذي تقدر ثروته بـ58 مليار دولار إلى المرتبة الثالثة. واحتل المرتبة الثانية رجل الأعمال المكسيكي من أصل لبناني كارلوس سليم الذي تبلغ ثروته 60 مليار دولار.

 

وتجاوز هذه السنة عدد الذين يحملون لقب ملياردير للمرة الأولى عتبة الألف شخص ووصل إلى 1125 شخصا مقابل 946 مليارديرا السنة الماضية.

 

واحتل المركز الرابع لأغنى أغنياء العالم الملياردير الهندي لاكشمي ميتال بثروة قدرت بحوالي 45 مليار دولار، يليه هنديان آخران هما موكيش أمباني بثروة قدرت بنحو 43 مليار وانيل أمباني بثروة قدرها 42 مليارا.

 

وفيما يتعلق بترتيب الدول، تبقى الولايات المتحدة الدولة الأولى في العالم من حيث عدد أصحاب المليارات، حيث هناك 469 مليارديرا، لكن الدول الناشئة تتصاعد قوتها أيضا.

 

وضمت روسيا 87 مليارديرا لتصبح ثاني دولة من حيث عدد أصحاب المليارات وتلتها ألمانيا.

 

وفي الهند يوجد 53 مليارديرا والصين 42 والبرازيل 18 أي أكثر من فرنسا حيث يوجد 14 مليارديرا.

المصدر : وكالات