المكاسب القوية في آسيا تعوض خسائر البنك البريطاني (الفرنسية-أرشيف)

أعلن بنك "أتش أس بي سي" البريطاني ارتفاع أرباحه بنسبة 10% في العام 2007 بفضل مكاسبه القوية في آسيا والتي عوضت خسائر قيمتها 8.7 مليارات جنيه إسترليني (17.2 مليار دولار) بسبب أزمة الائتمان العالمية الناجمة عن أزمة القروض العقارية الأميركية العالية المخاطر.
 
وذكر البنك أن أرباحه السنوية قبل خصم الضرائب ارتفعت لتصل إلى 12.2 مليار جنيه إسترليني (24.2 مليار دولار) ارتفاعا من 22.1 مليار دولار في 2006.
 
وتعد عملية البنك لشطب ديون بسبب أزمة الائتمان هي العملية الأكبر من بين عمليات البنوك البريطانية الخمس الكبرى التي أعلنت عن نتائجها المالية في الأسابيع القليلة الماضية.
 
وقال رئيس البنك ستيفين غرين إن النظام المالي العالمي تعرض لضغوط استثنائية كبيرة في 2007 وإن التوقعات بالنسبة لبقية العام 2008 غير مؤكدة.
 
 وأضاف أن التباطؤ الاقتصادي ومستقبل الائتمان في الولايات المتحدة سوف يزدادان سوءا قبل أن يتحسنا.
 
وعزز الإعلان عن الأرباح من تعزيز سهم بنك "أتش أس بي سي"، وهو أكبر مصرف في أوروبا وهو خالف المسار النزولي لمؤشر يوروفرست 300  لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى.
 
وقد هبطت الأسهم الأوروبية 1.6% في أوائل معاملات اليوم مقتفية أثر الهبوط في أسواق الأسهم العالمية مع تراجع أسهم البنوك والسلع الأولية بسبب مخاوف من الشطب من أصول الشركات المالية وشبح الكساد الذي يخيم على الاقتصاد الأميركي.

المصدر : وكالات