الاحتجاج نظمته مؤسسة "مساعدة الجوار الأميركية" التي تدافع عن ملكية المنازل (رويترز)

اقتحم نحو 60 محتجا الأربعاء بهو بنك بير ستيرنز معارضين تدخل مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) للمساعدة في إنقاذ بنك بير ستيرنز ودعوا إلى مد يد العون لأصحاب المنازل المتعثرين عن سداد قروضهم.
   
وقالت دتريا أوستين -وهي من المنظمين للاحتجاج التابعين لمؤسسة "مساعدة الجوار الأميركية" التي تدافع عن ملكية المنازل- إنه لا توجد بنود لصالح أصحاب المنازل في هذه الصفقة، بينما هناك أناس يعانون ويحتاجون المساعدة.
   
وفي 16 مارس/آذار قال بنك جي بي مورغان إنه سيستحوذ على منافسه بير ستيرنز مقابل دولارين للسهم ضمن صفقة توسط فيها مجلس الاحتياطي الاتحادي ترمي لتجنب الإفلاس وتفشي أزمة ثقة في النظام المالي العالمي.
   
وفي إطار الصفقة وافق مجلس الاحتياطي على ضمان ما يصل إلى 29 مليار دولار من أصول بير ستيرنز.
 
وأثار الاتفاق مخاوف من أن الحكومة الأميركية مستعدة لمساعدة بنك متعثر في وول ستريت بينما ترفض مد يد العون ل


لملايين من أصحاب المنازل الذين يواجهون خطر نزع الملكية.

   

ويوم الاثنين رفع جي بي مورغان قيمة العرض لنحو عشرة دولارات للسهم في محاولة لاسترضاء مساهمين غاضبين تعهدوا بمقاومة الصفقة الأصلية.

المصدر : رويترز