عاملة تقنية روسية تقدم خبرة بلدها للمفاعل النووي الإيراني (الفرنسية-أرشيف)

أعلن السفير المصري في موسكو عزت سعد أن الرئيس حسني مبارك سيزور موسكو في 24-26 مارس/آذار حيث سيوقع البلدان اتفاق تعاون في المجال النووي المدني يسمح لموسكو بالمشاركة في استدراج عروض بناء مفاعل نووي مصري.
  
وأعلن الرئيس المصري حسني مبارك في أكتوبر/تشرين الأول قرار بناء محطات نووية، واستدراج عروض لبناء أول مفاعل تقدر تكلفته بما بين 1.5-1.8 مليار دولار.
  
ووقعت روسيا التي تنهي أعمال بناء محطة بوشهر الإيرانية عقدا لبناء محطة بيليني في بلغاريا، فيما يبدو تصميما على تطوير وجودها في هذه السوق التي تسيطر عليها شركة "أريفا" الفرنسية والأميركيون.
  
وردا على سؤال حول فرص روسيا في مصر قال سعد "لدينا انطباع جيد عن التكنولوجيا النووية الروسية، وأعتقد أن الزيارة ستكون واعدة جدا".
  
وأضاف أن مصر تراهن أيضا على تطوير استثمارات روسية في بلده، مذكرا بأن مجموعتي "لوك أويل" النفطية و"نوفاتيك" الناشطة في مجال الغاز، تعملان في سوق مصر.

المصدر : الفرنسية