49 مليون سائح زاروا الصين في 2006 (الفرنسية-أرشيف)

توقع تقرير ارتفاع عدد السياح الذين سيزورون منطقة آسيا والمحيط الهادي بحلول 2010 إلى خمسمائة مليون زائر وتزايد عائدات قطاع السياحة في المنطقة لتصل إلى 4.6 تريليونات دولار.

 

وأرجع التقرير الصادر عن اتحاد السياحة في منطقة آسيا والمحيط الهادي النمو المتوقع في حركة السياحة والسفر إلى انتشار خدمة الطيران منخفض التكاليف وتحرير قطاع الطيران في العديد من الدول، ما يتيح فرصا أكبر للاختيار أمام العملاء مع ارتفاع مستوى الدخل في دول آسيا والمحيط الهادي.

 

وأضاف أن حركة السياحة البينية في المنطقة ستشكل نحو ثلثي إجمالي حركة السياحة فيها.

 

وتوقع التقرير نمو سوق السياحة في آسيا والمحيط الهادي بمعدل يتراوح بين7 % و8% سنويا حتى عام 2010 رغم اضطراب أسواق المال واحتمالات دخول الاقتصاد الأميركي مرحلة الركود.

 

وأشار التقرير إلى أن الصين تصدرت قائمة الدول الأكثر جذبا للسياح في المنطقة حيث زارها عام 2006 حوالي 49 مليون سائح ما جعلها رابع أهم مقصد سياحي في العالم بعد فرنسا وإسبانيا والولايات المتحدة.

 

 كما كانت الصين سادس أكبر دولة مصدرة للسياحة في العالم من حيث حجم إنفاق السياح في ذلك العام.

 

ومن المنتظر أن تساعد الأحداث العالمية التي ستشهدها الصين مثل دورة الألعاب الأولمبية التي تستضيفها بكين الصيف المقبل ومعرض العالم الذي تستضيفه شنغهاي عام 2010 في جذب المزيد من الاهتمام إلى المنطقة.

المصدر : الألمانية