فنزويلا هي سادس مصدر للنفط عالميا (الفرنسية-أرشيف)

قررت المجموعة النفطية الفنزويلية الحكومية "بتروليوس دي  فنزويلا" توقيع العقود باليورو بهدف مواجهة انخفاض سعر صرف الدولار.
 
وقال وزير الطاقة ورئيس المجموعة النفطية الفنزويلية رافائيل راميريز في مقابلة مع صحيفة "آل يونيفرسال" إن هناك عقودا باليورو، تتعلق بالنفط الخام مشيرا إلى أنه توجد منتجات وأسواق قائمة باليورو حاليا.
 
ويعتبر قرار فنزويلا العضو في منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) مؤشرا على تحول البلاد عن الدولار الذي يشهد انخفاضا أمام العملات الرئيسية الأخرى ولكنه عملة القياس التي يسعر بها النفط.
وكانت فنزويلا، وهي أكبر منتج للنفط في أميركا اللاتينية، قد عرضت عبثًا إلى جانب إيران التخلي عن جعل الدولار عملة مرجعية أثناء المؤتمر الأخير لمنظمة أوبك.
 
واعتبر المسؤول عن مجلة "بتروليوم وورلد" إليو أوهيب في مقابلة مع وكالة فرانس برس، أن توقيع عقود باليورو قضية جيدة لفنزويلا.
 
وأوضح أنه كان من مصلحة شركة "بتروليوس دي فنزويلا" أن تتفاوض بالدولار لأن الشركة تملك مصافي في الولايات المتحدة وهي بحاجة للعملة النقدية، لكن سعر صرف اليورو يرتفع حاليا، وهي تقوم بعمل مغاير بهدف الحصول على مزيد من العملات.
 
يشار إلى أن فنزويلا هي سادس مصدر للنفط عالميا، حيث تنتج 3.3 ملايين برميل في اليوم حسب الأرقام الرسمية، و2.4 مليون برميل يوميا حسب وكالة الطاقة الدولية. وتبيع فنزويلا نصف إنتاجها النفطي للولايات المتحدة.

المصدر : الفرنسية