أظهر أحد الاستطلاعات أن جناح الإماراتية هو الأكثر تميزا بالمعرض (الجزيرة نت)

خالد شمت-برلين
عبّرت المشاركة العربية الواسعة بالدورة الثانية والأربعين لمعرض برلين السياحي الدولي في ألمانيا عن تزايد اهتمام الحكومات العربية بتطوير السياحة، وجعلها مصدرا رئيسيا للدخل القومي.
 
وشارك بمعرض هذا العام كل العرب باستثناء أربع دول هي السعودية والعراق والصومال وموريتانيا، ودخلت شركات السياحة ووكالات السفر العربية في منافسة حامية مع نظيراتها العالمية  للفوز بنصيب من صفقات بقيمة خمسة مليارات يورو (7.67 مليارات دولار) تم طرحها خلال المعرض الذي أقيم خلال الفترة من الخامس إلى التاسع من مارس / آذار الجاري. 
 
وكانت السياحة التقليدية الممثلة في الآثار والمعالم التاريخية القاسم المشترك في العروض التسويقية لمعظم الدول العربية المشاركة، والتي حرصت أيضا على تقديم فقرات من الفنون الفولكلورية أمام أجنحتها للفت أنظار أكبر عدد من الزائرين إليها.
 
وفي المقابل اهتمت مجموعة أخرى من الدول العربية  بإبراز تميزها النوعي في مجالات سياحية محددة، فركز السودان والجزائر وليبيا على سياحة السافاري عبر الغابات والصحراء، وأظهرت جيبوتي سياحة الغوص والصيد في تسع من جزرها الرئيسية.
 
ولفت جناح  أبو ظبي الأنظار إليه بمجموعة من العروض السياحية الترفيهية الفاخرة ، في حين قدمت تونس والمغرب مجموعة من عروض الاستجمام  في المنتجعات المقامة على الشواطئ وبالمناطق الريفية والتاريخية.
 
كما نظمت سوريا -ضيفة شرف الملتقى السياحي العربي الألماني العاشر المقام بموازاة معرض برلين– مجموعة من البرامج المكثفة للتعريف بأبرز معالمها الثقافية والتاريخية.
 
وزادت مصر وإمارة أبو ظبي مساحة جناحيهما بالمعرض هذا العام إلى الضعف، وعكست هذه الزيادة رغبة الأولى في إظهار تنامي وزنها بالأسواق السياحية العالمية في حين سعت الثانية للترويج لنفسها عالميا كواجهة سياحية رئيسية لدولة الإمارات وفي منطقة الخليج العربي.
 
جناح الخطوط القطرية حاز مع الإماراتية على أعلى معدل للزائرين (الجزيرة نت)
وذكر استطلاع للرأي أجرته إدارة معرض برلين السياحي الدولي أن شركتي طيران الإماراتية والقطرية حازتا على أعلى معدل للزائرين من بين جميع شركات الطيران العالمية المشاركة بمعرض 2008. 

واعتبر زوار المعرض في الاستطلاع أن جناح الإماراتية المصمم على شكل مجسم زجاجي من ثلاثة طوابق لكرة أرضية متحركة، هو الجناح الأكثر تميزا في المعرض.
 
جولة بالأجنحة
والتقت الجزيرة نت خلال جولتها بالأجنحة العربية المشرف علي الجناح الفلسطيني ماجد إسحاق الذي أوضح أنه يسعى من خلال مشاركته للعام الرابع عشر للتذكير بوجود فلسطين على خارطة السياحة العالمية ورفع عدد السائحين الألمان القادمين للأراضي الفلسطينية.
 
وأشار إسحاق إلى أن خممسين ألف سائح  من بينهم 13 ألف ألماني زاروا فلسطين العام الماضي، وأقاموا 120 ألف ليلة سياحية.
 
وفي جناح سلطنة عُمان أوضح مدير التسويق بوزارة السياحة العمانية سالم المعمري أن عدد السائحين الزائرين لبلاده وصل العام الماضي لنحو مليون شخص من بينهم 150 ألفا من الألمان الذين يمثلون ثاني أكبر مجموعة سياحية بالسلطنة بعد البريطانيين.
 
وذكر المعمري أن حكومة بلاده تسعى لتشجيع القطاع السياحي للعب دور أكبر في تنمية اقتصاد البلاد.
 
من جانبه قال المدير التنفيذي لمجلس الترويج السياحي اليمني أحمد عبد الله البيل إن جناح بلاده واصل في معرض برلين حملة بدأها في الصين والإمارات وإيطاليا، للترويج للمعالم السياحية اليمنية.
 
وأشار البيل إلى تصدر قضية الترويج السياحي لليمن أجندة زيارة قام بها الرئيس علي عبد الله صالح لإسبانيا وألمانيا قبل انطلاق معرض برلين.
 
عوائد بالمليارات
"
تصدرت مناقشات معرض برلين السياحي 2008 قضايا السياحة البيئية والعلاجية والترفيهية والشبابية ورحلات الطيران الرخيصة، وتأثير التسوق السياحي على شبكة المعلومات الدولية على مستقبل عمل شركات السياحة
"
وتصدرت مناقشات معرض برلين السياحي 2008 قضايا السياحة البيئية والعلاجية والترفيهية والشبابية ورحلات الطيران الرخيصة، وتأثير التسوق السياحي على شبكة المعلومات الدولية على مستقبل عمل شركات السياحة.
 
ويُعد المعرض الأكبر من نوعه دوليا، وأقيم هذا العام علي مساحة 160 ألف متر مربع وشاركت فيه 11147 شركة سياحة من 186 دولة, كما يعتبر مؤشرا على ازدهار أو تراجع أسواق السياحة العالمية.
 
وذكرت دراسة أصدرتها منظمة السياحة العالمية بمناسبة انعقاد المعرض أن القطاع السياحي العالمي يعمل به مائة مليون شخص، وحقق عام 2007 عائدات تجاوزت 769 مليار يورو (1180.8 مليون دولار).
 
وأشار مدير معرض برلين كريستيان جوكه -في تقديمه للدراسة- إلى أن السائحين الألمان يعدون الأكثر إنفاقا عالميا بوصول إجمالي إنفاقهم في الرحلات الخارجية عام 2007 إلى 78 مليار دولار. 

المصدر : الجزيرة