صفقات اقتصادية تعبر الحدود العراقية الإيرانية (الفرنسية-أرشيف)

تبحث طهران تقديم قرض قيمته مليار دولار إلى العراق لتمويل مشاريع تنفذها شركات إيرانية حسب نائب وزير الخارجية علي رضا شيخ عطار.
   
وقال شيخ عطار بتصريحاته التي نشرها الجمعة الموقع الإلكتروني للإذاعة الإيرانية إن القرض كان أحد قضايا رئيسية مع الجانب العراقي التي تشمل ثلاثة اتفاقات عن تجنب الازدواج الضريبي وتشجيع الاستثمار المشترك والتعاون الجمركي.
   
وأضاف أن ممثلين عن البلدين يناقشون اتفاقا بشأن خط أنابيب النفط بين عبدان جنوب غرب إيران والبصرة جنوب العراق، وهما مدينتان قريبتان من الحدود المشتركة بين الدولتين.
   
وفي سبتمبر/أيلول الماضي تحدث مسؤول عراقي عن خطة لبناء خط أنابيب من البصرة إلى مصفاة تكرير عبدان لتصدير مائة ألف برميل يوميا من النفط.
  
وقال مسؤول الشؤون الدولية بوزارة الصناعة محسن شاطر زاده إن مسؤولي بنوك من البلدين هي مصرف الرافدين العراقي وبنكا تنمية الصادرات وتجارت الإيرانيان سيبحثون تأسيس بنك مشترك.
 
كما أوضح أن البنكين الإيرانيين ليسا ضمن بنوك إيرانية عدة مستهدفة في عقوبات تفرضها الولايات المتحدة والأمم المتحدة بشأن برنامج طهران النووي.
 
وذكر مسؤول بوزارة الصناعة والمناجم الإيرانية أن مباحثات مع العراق ستتناول إقامة شركات مشتركة بقطاعات الإسمنت وصناعة السيارات والصناعات الغذائية والمنسوجات والبتروكيماويات والزراعة.

المصدر : رويترز