وقعت شركة رينو الفرنسية لصناعة السيارات اتفاقا بقيمة مليار دولار لشراء حصة 25% في شركة أفتوفاز أكبر منتج للسيارات في روسيا.
 
وأعلن الرئيس التنفيذي لشركة رينو كارلوس غصن في حفل التوقيع في موسكو أنه بإبرام الاتفاق فإن روسيا سوف تصبح السوق الرئيسية لرينو.
 
وقال غصن إنه سوف يتم الاحتفاظ بالعلامة التجارية (لادا) التابعة لشركة أفتوفاز، نافيا بذلك مخاوف التخلص من الاسم المرتبط بإنتاج أول سيارة صغيرة لأفتوفاز قبل أربعين عاما إبان العهد السوفيتي.
 
وسيقوم المساهمان الرئيسيان في شركة أفتوفاز -وهما شركة روسوبور ونيكسبورت الحكومية لإنتاج الأسلحة، وصندوق ترويكا كابيتال بارتنرز الاستثماري- بنقل حصة 25% زائد سهم واحد، إلى شركة رينو التي ستتمع بحق الاعتراض على قرارات الشركة.
 
وقالت الشركتان في بيان إن الاتفاق يدعو رينو إلى زيادة الإنتاج السنوي في مصنع أفتوفاز جنوب روسيا من مستواه الحالي البالغ سبعمائة ألف وحدة إلى 1.5 مليون وحدة بحلول 2014.
 
وقال سيرغي شيميزوف رئيس شركة روسوبور ونيكسبورت، إن أفتوفاز أعلنت أيضا عزمها القيام بطرح عام أولي لأسهمها في موسكو ولندن أواخر سبتمبر/أيلول القادم.
 
وذكرت تقارير روسية في ديسمبر/كانون الأول الماضي أن شركة فيات الإيطالية التي استوحت تصميم سيارتها من طراز لادا، وشركة ماجنا الكندية لمكونات السيارات، وشركة جنرال موتورز الأميركية كانت تتنافس من أجل الفوز بحصة في أفتوفاز.
 
وتغلبت رينو بذلك على أربع شركات أجنبية كبيرة سعت بقوة لشراء حصة في سوق كانت العام الماضي هي الأسرع نموا في العالم.

المصدر : الألمانية