ارتفاع سعر الذهب أدى لتراجع الإقبال عليه (رويترز-أرشيف)
تعافت مبيعات الذهب في أبو ظبي بعد اعتياد المشترين على مستويات الأسعار الناتجة عن أسعار قياسية العام الماضي.
 
واعتبر رئيس مجموعة الذهب والمجوهرات توشار باتني أن زيادات الأسعار السابقة ضربة غير متوقعة لمشترين كثر يدركون الآن أن السوق ستشهد الأشهر القادمة تحسنا في المبيعات.
   
وسجلت الأسعار مستويات مرتفعة العام الماضي ما أضر بمبيعات الذهب في أبوظبي، وتراجعت المبيعات 25% من حيث الحجم و30% من حيث القيمة.
 
ويوجد في أبو ظبي 85 متجرا لبيع الذهب لديها مصانعها الخاصة لصنع المجوهرات، غير أن الواردات تمثل نحو 60% من إجمالي مبيعات المجوهرات في منافذ البيع بالتجزئة.
   
وقال مجلس الذهب العالمي إن مبيعات الذهب سواء أكانت مجوهرات أو للاستثمار في دولة الإمارات زادت نحو 12% من حيث الحجم و20%من حيث القيمة في العام الماضي، مقارنة مع 2006 بسبب نمو السياحة.
 
وتجتذب مبيعات المجوهرات المعفاة من الجمارك بأسواق الذهب ومراكز التسوق في دولة الإمارات العربية المتحدة المشترين من دول الخليج العربي والغرب.
 
وزاد المعدن النفيس أكثر من 30% العام الماضي مع زيادة مشتريات الباحثين عن ملاذات استثمار آمنة بسبب مشاكل أسواق الائتمان، والمخاوف بشأن الاقتصاد الأميركي التي دفعت الدولار نزولا لمستويات قياسية.
 
وعززت زيادة أسعار النفط الإقبال على الذهب بصفته وسيلة احتياط ضد التضخم.

المصدر : رويترز