السبع تحذر من تباطؤ النمو وتدعو لزيادة إنتاج النفط
آخر تحديث: 2008/2/9 الساعة 10:15 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/2/9 الساعة 10:15 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/3 هـ

السبع تحذر من تباطؤ النمو وتدعو لزيادة إنتاج النفط

مجموعة السبع تسعى للعمل من أجل تعزيز النظام المالي العالمي (الفرنسية-أرشيف)

قال وزراء المال ومحافظو البنوك المركزية في مجموعة الدول السبع الصناعية الكبرى السبت في طوكيو إن اقتصاداتهم ستواجه تباطؤا في النمو على المدى القصير كما دعوا الدول المنتجة للنفط لزيادة إنتاجها.

وحذر مسؤولو المجموعة في مشروع بيان ختامي لاجتماعهم في طوكيو السبت من تزايد مخاطر تدهور الوضع الاقتصادي الأميركي.

وأكد المسؤولون على تعاونهم من أجل إشاعة الاستقرار في أسواق المال العالمية التي تأثرت سلبيا جراء أزمة انهيار قطاع الإسكان الأميركي بشكل يؤثر على نمو الاقتصاد العالمي.

وتبنى مسؤولو مجموعة السبع لهجة تتضمن توجها نحو العمل من أجل تعزيز النظام المالي العالمي.

وأفاد وزير المالية البريطانية اليستير دارلينغ في مقابلة مع صحيفة فايننشال تايمز إن المشاركين في الاجتماع سيبذلون الجهود الضرورية من أجل إعادة الاستقرار للأسواق المالية.

وأكد وزير الخزانة الأميركي هنري بولسون على ذات الفكرة داعيا البنوك إلى تحمل الخسائر وزيادة رأس المال بسرعة تلافيا لحدوث أزمة ائتمانية.

أزمة وتوترات

"
بولسون:
أسوأ أمر هو تقليص الميزانيات العمومية وفرض قيود على الإقراض"
واعتبر بولسون في مقابلة مع صحيفة نيكاي اليابانية أن أسوأ أمر هو تقليص الميزانيات العمومية وفرض قيود على الإقراض.

ولكن التعهدات بالعمل معا لإعادة النظام المالي إلى قوته جاءت وسط انقسامات بشأن السياسة المالية والنقدية قبل اجتماع مجموعة السبع.

وعبر أوروبيون عن قلقهم في أحاديث خاصة بشأن موقف مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي لخفض أسعار الفائدة بعد خفضه 1.25% من سعر الفائدة الرئيسي في فترة تقل عن عشرة أيام في الشهر الماضي.

وهدد خفض الفائدة الأميركية وخطة لحفز الاقتصاد الأميركي بقيمة 152 مليار دولار بحدوث خلاف بين الولايات المتحدة وحلفائها بشأن كيفية منع أزمة الائتمان من دفع الاقتصاد العالمي نحو الانخفاض.

وتقلصت هذه التوترات عقب تشديد البنك المركزي الأوروبي على الخطر على النمو الاقتصادي في منطقة اليورو إضافة لقلقه بشأن التضخم في منطقة اليورو في مؤشر قد يدل على أن البنك المركزي الأوروبي قد يقوم بخفض الفائدة قريبا لينضم إلى مجلس الاحتياطي الاتحادي وبنك إنجلترا وبنك كندا في خفض أسعار الفائدة.

وعبر وزير المالية الكندي جيم فلاهيرتي عن قلق مسؤولي مجموعة السبع من اضطرار البنوك في الولايات المتحدة ومناطق أخرى لخفض مزيد من الديون المعدومة.

وذكر أنه يعتزم إبلاغ نظرائه في مجموعة السبع أن بلاده طبقت برنامج تحفيز مالي يعادل 1.4% من إجمالي الناتج المحلي في عام 2008.

المصدر : وكالات

التعليقات