أعلنت اتصالات السعودية أنها استكملت صفقة قيمتها 9.6 مليارات ريال (2.56 مليار دولار) لشراء حصة في شركة أوجيه تليكوم التي تملكها أسرة رئيس الوزراء اللبناني الراحل رفيق الحريري.
 
كما أوضحت أنها وقعت الاتفاقية النهائية لشراء حصة سوقية تبلغ 35% من أسهم أوجيه تليكوم، وذلك ضمن سعيها لتوسيع نطاق استثماراتها الخارجية.
 
وأوضح رئيس مجلس الإدارة د. محمد بن سليمان الجاسر أن الاتفاقية ستمنح اتصالات مزايا الاستفادة من سوقين يعدان من أكبر الأسواق النامية بكل من تركيا وجنوب أفريقيا.
 
وأضاف الجاسر أن هذه الخطوة ليست إلا مرحلة هامة في رحلة الطموح نحو العالمية، مشيرا إلى أن شركته ستملك قاعدة عملاء تربو على سبعين مليون عميل داخل المملكة إضافة إلى عدد من الدول الأخرى وبالتحديد الهند وإندونيسيا وماليزيا وتركيا وجنوب أفريقيا.
 
ولدى أوجيه تليكوم عمليات لإدارة النقال وخدمات الإنترنت في تركيا وجنوب أفريقيا والسعودية ولبنان والأردن.
 
وتأخرت اتصالات عن منافسيها الإقليميين مع إبرامها أول صفقة تملك في الخارج العام الماضي فقط عندما اشترت حصة نسبتها 25% في ماكسيس الماليزية مقابل ثلاثة مليارات دولار، مما أعطاها وصولا إلى أسواق الهند وإندونيسيا ثاني ورابع أكثر دول العالم سكانا.
 
يُشار إلى أن شركات الاتصالات الخليجية تسعى إلى توسيع نطاق الاستثمارات بالخارج مستفيدة من العوائد النفطية المرتفعة.

المصدر : وكالات