أوروبا قد تشكو قيود الصين الإعلامية عند التجارة العالمية
آخر تحديث: 2008/2/6 الساعة 21:07 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/2/6 الساعة 21:07 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/30 هـ

أوروبا قد تشكو قيود الصين الإعلامية عند التجارة العالمية

 

تدرس المفوضية الأوروبية إمكانية رفع شكوى لمنظمة التجارة العالمية ضد الصين بسبب القيود التي تفرضها على المؤسسات الأجنبية الإخبارية.

 

وقال المتحدث باسم المفوضية لشؤون التجارة بيتر باور إن الجانب الأوروبي أثار هذه القضية الهامة مع بكين أكثر من مرة. وأضاف "إننا بانتظار قرار محتمل حول كيفية دفع المسألة قدما.""

 

وكانت الصين قد تعرضت لانتقادات من كندا والاتحاد الأوروبي واليابان والولايات المتحدة بسبب قيود تفرضها على عمل وكالات الأنباء الأجنبية بحيث لا تستطيع الأخيرة بيع خدماتها لوسائل الإعلام المحلية.

 

وأوضح باور أنه بالرغم من أن خيار الحوار لا يزال المفضل فإن من الضروري رؤية نتائج على الأرض، وإلا فإن الحل الوحيد سيكون الذهاب إلى منظمة التجارة الدولية.

 

وأفاد مصدر بالمفوضية أن الأوروبيين أكدوا للصينيين أنهم لا يستطيعون استبعاد اللجوء لمنظمة التجارة في حال تعذر التوصل إلى حل آخر.

 

يُذكر أن الصين جددت في سبتمبر/أيلول 2006 احتكار وكالة الأنباء الرسمية (شينخوا) والذي يمنع مزودي أخبار أسواق المال الآخرين من التعامل مباشرة مع العملاء الصينيين.

 

وقال المصدر الأوروبي إن الوكالة الصينية هي في الواقع منافس للمؤسسات الأوروبية الغربية التي تقدم خدمات أخبار أسواق المال, وفي ذات الوقت فهي تلعب دور الجهة المشرعة للقانون مما يضعها في موقف أفضل للمنافسة.

المصدر : الفرنسية

التعليقات