جمعية محطات الوقود اعتبرت تقليص إسرائيل للوقود مخالفة للقانون الإنساني الدولي (الجزيرة-أرشيف)  


عادت إدارة جمعية أصحاب محطات الوقود في غزة اليوم، ووافقت على استلام الكميات المحدودة من مشتقات النفط عقب تقليص إسرائيل كمياتها.

وستوزع مشتقات النفط على المحطات المختلفة سعيا لتخفيف العبء والمعاناة عن كاهل قطاع غزة.

وأعلنت الجمعية في بيان وزع على الصحفيين العودة للعمل المؤقت اعتبارا من صباح اليوم وحتى توزيع الكمية.

"
جمعية أصحاب محطات الوقود بغزة قالت إنها ستعاود الفعاليات الاحتجاجية إلى أن تنتهي الأزمة بالقطاع ويرجع التزويد بشكل كامل
"
ولكنها أشارت إلى أن ذلك لا يعني إنهاء الأزمة، ولكنها استراحة تحتاجها لترتيب أمورها ومن ثم معاودة الفعاليات الاحتجاجية إلى أن تنتهي الأزمة ويرجع التزويد بشكل كامل وكاف ومنتظم.

واعتبرت الجمعية الممارسات الإسرائيلية التي تنفذ سياسة الحصار على الشعب الفلسطيني مخالفة للقانون الإنساني الدولي، ولاتفاقية جنيف بخصوص حماية السكان الواقعين تحت الاحتلال.

كما دعت الرئيس الفلسطيني محمود عباس وحكومة تسيير الأعمال لاستخدام جميع أدوات الدبلوماسية والاتصالات دولية لوضع حد لهذه الأزمة، والضغط على تل أبيب من أجل إلغاء قراراتها التي أدت إلى اضطرابات بالغة بجميع نواحي الحياة بالقطاع.

المصدر : الألمانية