مخالفات قانونية وممارسات احتكارية رافقت الطقس السيئ في الصين (الفرنسية)

بدأت الصين حملة ضد المتهمين بالتكسب من أزمات الغذاء والفوضى المرورية في 19 مقاطعة غمرتها الثلوج.
 
وأصدرت الحكومة المركزية والحكومات الإقليمية تعليمات تحظر أي زيادات غير منطقية في أسعار السلع الأساسية، واتخذت بعض السلطات المحلية إجراءات ضد من ثبت خرقهم الأوامر.
 
وذكرت وكالة أنباء شينخوا الرسمية أن وسطاء تذاكر السكك الحديدية يستخدمون علاقاتهم الخاصة داخل نظام السكك الحديدية لشراء تذاكر وإعادة بيعها بأسعار أعلى لمسافرين يحاولون بلوغ بيوتهم وقت مهرجان الربيع.
 
وأضافت الوكالة أن أحد مدراء المحطات السابقين في مقاطعة هونان الوسطى -التي لا يزال يجتاحها أقسى فصل شتاء منذ 50 عاما- اتهم بالفعل بإساءة استغلال السلطة بحجز تذاكر القطارات لتجار غير شرعيين.
 
وقال سكان مدينة تشوتشو بالمقاطعة إن أسعار المواد الغذائية ارتفعت بشدة بعد أن قطع الجليد والثلوج خطوط الطاقة وأغلق غالبية الطرق وخطوط السكك الحديدية وخدمات الطيران.
 
وذكر المتحدث باسم وزارة الشؤون المدنية تشو مين أن آلاف البيوت دمرت أو تضررت، ومات عشرات الأشخاص بسبب الطقس السيئ في حين اضطر 1.8 مليون نسمة إلى تغيير مناطق إقامتهم.
 
وتحرص الحكومة الصينية على تقليص تأثير الطقس في زيادة معدلات التضخم بعد ارتفاع أسعار السلع الاستهلاكية بنسبة 6% في كل شهر من الأشهر الثلاثة الماضية.

المصدر : الألمانية