ديل تسعى لخفض النفقات وإعادة هيكلة إنتاجها والتوجة لتجارة التجزئة (رويترز-أرشيف)

انخفضت أرباح شركة صناعة الكمبيوتر الأميركية ديل في الربع الأخير من العام 2007 إلى 679 مليون دولار (449.04 مليون يورو) مقارنة مع 726 مليون دولار (480.13 مليون يورو) في الفترة المقابلة عام 2006.

ولكن الشركة أعلنت ارتفاع إيراداتها في الربع الأخير من العام الماضي بنسبة 10.5% إلى 15.99 مليار دولار مقارنة مع 14.47 مليار دولار بالفترة نفسها من العام 2006 بدعم من زيادة إيراداتها الخارجية بنسبة 16%.

وأفاد الرئيس التنفيذي للشركة مايكل ديل بأن هذه النتائج تعبر عن جهود ديل في خفض النفقات وإعادة هيكلة خط إنتاجها سعيا لاستعادة قمة صناعة الكمبيوتر العالمية من منافستها الأميركية هيوليت باكارد.

"
ديل قلصت عدد العاملين فيها على المستوى العالمي 3200 عامل في الأشهر الثمانية الأخيرة من العام 2007 وتسعى لاستعادة مكانتها العالمية
"
وقلصت ديل عدد العاملين فيها على المستوى العالمي 3200 عامل في الأشهر الثمانية الأخيرة من العام الفائت ضمن خطة لإعادة الهيكلة ترمي لإعادة تطوير النموذج الاقتصادي للشركة والتحول من التوجه لشركات الجملة إلى عملاء التجزئة مباشرة.

وقالت الشركة -التي تتخذ من مدينة تكساس مقرا لها- إنها استأنفت إعادة شراء الأسهم خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة من العام المنصرم فأعادت شراء نحو 179 مليون سهم من أسهمها العامة بنحو أربعة مليارات دولار وتخطط لإعادة شراء أسهم بقيمة مليار دولار في الربع الأول من هذا العام.

وبشأن زيادة مبيعاتها الخارجية أوضحت ديل نمو مبيعاتها بنسبة 36% في البرازيل والهند والصين وروسيا وارتفاعا بنسبة 28% في اليابان و41% في دول آسيا والمحيط الهادئ في الربع الأخير من العام 2007.

وقد أعلنت ديل في وقت سابق من الشهر الجاري اعتزامها إلغاء 1200 وظيفة معظمها في كندا.

وسجلت أسهم الشركة تراجعا بنسبة 35% في الربع الأخير من العام الماضي. وشهدت أسهم ديل تراجعا في السنوات الثلاث الماضية بينما حققت هيوليت باكارد مكاسب في تلك السنوات.

المصدر : وكالات