المغرب يطور مطاراته لاستيعاب الأعداد المتزايدة من المسافرين (الجزيرة نت)

 

                                               الحسن سرات-الرباط

 

بلغ عدد المسافرين الذين عبروا مطارات المغرب في 2007 حوالي 12 مليون و200 ألف مسافر مقابل عشرة ملايين ونصف مليون مسافر في 2006، أي بارتفاع نسبته 16.58%.

 

وحسب بيان للمكتب الوطني للمطارات فقد بلغ عدد الرحلات بالمطارات المغربية سواء كانت دولية أو داخلية 177 ألفا و410 رحلات في 2007، مقابل 163 ألفا و733 رحلة في 2006.

 

وتصدر مطار محمد الخامس بالدار البيضاء طليعة المطارات المغربية بمجموع 5859993 مسافرا في 2007 مقابل 4984536 في 2006. وتلاه مطار مراكش بمجموع 3072421 مسافرا في 2007 مقابل 2669094 في 2006، ثم مطار أغادير بمجموع 1502094 مسافرا.

 

واحتل مطار طنجة المرتبة الرابعة بمجموع 374692 مسافرا في 2007 مقابل 303172 مسافرا في 2006. ثم مطار فاس بمجموع 336004 مسافرين.

 

 

آثار الفضاء المفتوح

وقال جواد الزيات المدير العام لشركة "لو كوست جيت 4 يو" في ندوة صحافية نظمتها جمعية المهندسين بالمدرسة الوطنية العليا للمعلومات وتحليل النظم إن شركات "لو كوست" المنخفضة التكلفة تمثل للمغرب ما مثلته الطرق السريعة للسيارات بالنسبة لإسبانيا.

 

وذكر الزيات، وهو يتحدث في ندوة حول تطور النقل الجوي وآفاق اتفاقية الفضاء المفتوح، أن هذه الاتفاقية كان لها أثر كبير في رفع عدد المسافرين من 5 ملايين عام 2001 إلى 10 ملايين عام 2007.

 

السبب المباشر لهذه القفزة الكبيرة هي تذاكر السفر بأثمان منخفضة جدا في الشركات الجديدة، فانتقلت نسبة نمو خط الدار البيضاء بروكسيل من 3% سنويا إلى 50% عام 2006.

 

كما أن مدنا أخرى بالمغرب أخذت تنافس الدار البيضاء العاصمة الاقتصادية للمغرب التي كانت تحتكر 70% من حركة النقل الجوي عام 2001 وتناقصت حصتها بنسبة 50% حاليا. بالمقابل تقاسمت مراكش واس وأغادير الوجهات الجديدة للمسافرين القاصدين المملكة.

 

وقد أنفق المغرب حوالي 120 مليون درهم لتحسين صورته وجلب السياح كما جدد بنيته التحتية، وكلها عوامل ساهمت في رفع حركة السفر إليه أو عبره.

تصدر مطار محمد الخامس بالدار البيضاء طليعة المطارات المغربية (الجزيرة نت)

 

شركات جديدة

ويبدو أن المستقبل القريب سيشهد مزيدا من المسافرين. فهناك شركات نقل جوية ستدخل إلى المجال الجوي منها شركة "أورو سييل" الفرنسية التي ستبدأ في أبريل/ نيسان المقبل بخطوط من مدينة نيم بفرنسا إلى مراكش وفاس والرباط بالمغرب. كما أن الشركة الإماراتية "العربية للطيران" أبرمت اتفاقا مع شركة الخطوط الجوية المغربية في هذا الإطار.

 

يذكر أن المغرب عرف أول شركة نقل فوضت لها "الخطوط الملكية الجوية" العمل بالمغرب وهي شركة "أطلس بلو" وكان ذلك عام 2004، أما اليوم فقد انتقل عدد الشركات من 20 إلى 50 شركة في بضع سنوات.

المصدر : الجزيرة