بنزين إيراني خارج نظام التقنين
آخر تحديث: 2008/2/22 الساعة 21:34 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/2/22 الساعة 21:34 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/16 هـ

بنزين إيراني خارج نظام التقنين

بطاقات تقنين حصص البنزين للإيرانيين (الفرنسية-أرشيف)

ذكر وزير الاقتصاد الإيراني داود دانش جعفري اليوم أن ليس لدى إيران خيار سوى طرح كميات أكبر من البنزين خارج نظام التقنين وبسعر أعلى.
 

وبموجب الاقتراح يستطيع السائقون شراء 120 لترا شهريا بالسعر المدعم إضافة لكميات إضافية من الوقود بسعر 5-7 آلاف ريال (55 - 77 سنتا أميركيا) أي 5-7 أضعاف سعر البنزين المدعوم والمستورد.

 
وأضاف جعفري أن بعض المنتجات يجب أن تتاح للناس بحرية خارج نظام التقنين ودون دعم حتى لو أدت كما في حالة زيادة أسعار البنزين لارتفاع التضخم.
   
ورأى محمد رضا نعمت زاده نائب وزير النفط اليوم أن الحكومة ستختبر طرح البنزين خارج نظام التقنين خلال موسم العطلة وبناء على النتائج تتخذ قرار المواصلة.
   
مقترحات حكومية
واقترحت لجنة حكومية توفير الوقود بسعر يصل إلى سبعة أمثال السعر المدعم الحالي وعارضتها الحكومة سابقا بسبب تأثيرها على التضخم.
 
ومنذ بدء نظام التقنين دعا البرلمان الإيراني لطرح البنزين بسعر غير مدعم للكميات الإضافية، غير أن الحكومة رفضت الفكرة نظرا لأن معدل التضخم تجاوز 19%.
   

وايران رابع أكبر بلد منتج للنفط في العالم لكنها تفتقر الطاقة التكريرية، ويلجأ بعض السائقين الذين يشكون من أن نظام التقنين لا يمنحهم ما يكفي من الوقود إلى السوق السوداء الأعلى سعرا لشراء كميات إضافية من البنزين.

المصدر : رويترز

التعليقات