سوسيتيه جنرال خسائر بقيمة 4.9 مليارات يورو في فضيحة مالية (الفرنسية)

كشف رئيس البنك المركزي الفرنسي عن تحذير وجهه البنك لمصرف سوسيتيه جنرال من عدم تخصيص الأخير موارد كافية تلافيا لمخاطر كالتي تسببت في خسائر بلغت 4.9 مليارات يورو في فضيحة معاملات بالمصرف.

وقال كريستيان نوييه لمجلة باري ماتش في مقابلة إن مخصصات الضوابط الداخلية وخاصة في مجال الموارد البشرية لم تكن كافية، وتم رصد ذلك من قبل البنك المركزي والتنبيه إليه أثناء عمليات تفقد سابقة من قبل لجنة مصرفية.

وجاءت تصريحات نوييه لتشدد انتقادا ضمنيا لأداء مصرف سوسيتيه جنرال وجهه خلال شهادة أمام لجان برلمانية فرنسية عقب كشف البنك عن الخسائر في 24 يناير/كانون الثاني الماضي.

وتطرق نوييه آنذاك إلى تحذير البنك المركزي لسوسيتيه جنرال فيما يخص نظم الضوابط الداخلية المتعلقة بالتعاملات في المشتقات المالية في مارس/آذار عام 2007.

وكانت وزيرة الاقتصاد الفرنسية كريستين لاغارد قالت أواخر الشهر الماضي إن سوسيتيه جنرال يعاني من أزمة جراء الخسائر التي مني بها نتيجة مضاربات متعامل محتال.

وأشارت إلى أن خسارة المصرف مليارات الدولارات نتيجة عملية احتيال داخلية لا تعرضه لضغوط للاندماج مع بنك آخر.
 
وكان التصريح مؤشرا على دعم الحكومة الفرنسية لسوسيتيه جنرال لدرء تكهنات بشأن مساع أجنبية لشرائه. وتكهن مصرف سيتي غروب باهتمام بنك أتش أس بي سي بشراء البنك الفرنسي.

المصدر : رويترز