الرحلات البرية بين المغرب وأوربا تصل إلى 500 رحلة أسبوعيا (الجزيرة نت-أرشيف) 

الحسن سرات-الرباط

وقع المغرب والاتحاد الأوروبي اتفاقية لتوحيد الإجراءات القانونية والتنظيمية حول النقل البري للمسافرين بين الجانبين. وجرى توقيع الاتفاقية أمس الذي صادف اليوم الوطني لسلامة الطرق بالمغرب.

وتهدف الاتفاقية للحد من حوادث السير عبر الطرق البرية بين المجموعة الأوروبية والمغرب.

وتسعى الاتفاقية إلى تنظيم حركة النقل بين أوروبا والمغرب ومحاربة ظاهرة النقل غير القانوني، وتقديم خدمات جيدة للمسافرين، وهم في أغلبيتهم الساحقة مغاربة مهاجرون إلى الدول الأوروبية.

وتقضي الاتفاقية بإنشاء مشاريع مشتركة للنقل بين البلدان الأوروبية والمغرب، وتبسيط طلبات الترخيص لهذه المقاولات، وتشديد المراقبة على وسائل النقل البري.

وتلغي هذه الاتفاقية اتفاقيات أحادية سبق أن وقعها المغرب مع كل من إسبانيا وبلجيكا وفرنسا منذ 1976 و1981.

وحضر توقيع الاتفاقية من الجانب المغربي وزير النقل والوزير المكلف بالجالية المغربية المقيمة بالمهجر ووزير الدولة بوزارة الداخلية، أما من الجانب الأوروبي فقد حضر سفراء الاتحاد الأوروبي وبلجيكا وإسبانيا وفرنسا.

وحسب إحصاء وزارة النقل والتجهيز المغربية لسنة 2007، فقد قتل أكثر من 3000 شخص، في تلك الحوادث أغلبهم من المغاربة وبينهم بعض السياح الأجانب والأغلبية الساحقة من المغاربة.

وكان البرلمان الأوروبي قد صادق على بروتوكول الاتفاقية في دورته الأخيرة المنعقدة يوم 17 يناير/كانون الثاني الماضي.

وتشير الإحصائيات إلى أن مجموع الرحلات التي تقوم بها حافلات النقل البري بين المغرب وأوروبا تبلغ 489 رحلة في الأسبوع، تتصدرها فرنسا بـ313 رحلة، وإسبانيا 168 رحلة، وبلجيكا ثماني رحلات أسبوعيا.

المصدر : الجزيرة