شركة الاتحاد للطيران بدأت العمل قبل أربع سنوات (الجزيرة نت-أرشيف)

توقعت طيران الاتحاد الإماراتية ارتفاع عدد الركاب على رحلاتها بنسبة 30% هذا العام، معتبرة أن الطلب القوي في الشرق الأوسط سيساعدها على تحمل أي ركود في حركة السفر العالمية بسبب ركود اقتصادي.
 
وقال المدير التنفيذي جيمس هوغان إنه بينما يضرب الركود شركات الطيران الأميركية والأوروبية، فإن الاستثمارات في أبو ظبي على مدى السنوات الست القادمة تبلغ 170 مليار يورو.
 
كما أشار إلى أن وجود هذه الاستثمارات يجلب نشاطا هائلا من الهند وجنوب شرق آسيا، مؤكدا أن وضع طيران الاتحاد يعد أفضل من أغلب شركات الطيران في العالم.
 
وكان هوغان توقع في السابق أن تحقق شركته التي مقرها أبو ظبي وبدأت العمل قبل أربع سنوات، نقطة التعادل بحلول 2010.
 
يُذكر أن أسطول الاتحاد يضم 37 طائرة، ومن المقرر أن تتسلم 19 طائرة أخرى بحلول 2011. وتتوقع أن تعلن الشركة هذا العام طلبية لخمسين طائرة من إيرباص أو بوينغ.

المصدر : رويترز