أعلن مجلس الذهب العالمي زيادة مبيعات الذهب في الشرق الأوسط العام الماضي مع تعزيز اقتصادات إقليمية قوية الطلب عليه، إلا أن ارتفاع الأسعار وتقلبها خفض الطلب خلال الربع الأخير من 2007.

وارتفعت أسعار الذهب ما يزيد على 30% في العام الفائت بدعم من مشتريات مستثمرين أقبلوا على شراء المعدن النفيس كملاذ آمن جراء أزمة سوق الائتمان ومخاوف تتعلق بالاقتصاد الأميركي مما جعل الدولار ينخفض إلى مستويات قياسية وأسعار النفط تصعد لمستويات قياسية.

وسجل سعر الذهب 936.50 دولارا للأوقية (الأونصة) في بداية الشهر الجاري.

وقال المدير التنفيذي لمجلس الذهب العالمي لمنطقة الشرق الأوسط وتركيا وباكستان معاذ بركات في بيان إن أسعار الذهب المرتفعة والمتقلبة لم تؤثر على أداء سوق الذهب في منطقة الشرق الأوسط بنفس مستوى ما تأثرت به أسواقه في مناطق أخرى.

"
السعودية تشهد ارتفاعا في مبيعات الذهب بنسبة 33.3% إلى 3.2 مليارات دولار في 2007
"
وشهدت السعودية زيادة في الطلب على الذهب بنسبة 15.2% إلى 120.2 طنا عام 2007 في حين ارتفعت المبيعات في المملكة بنسبة 33.3% إلى 3.2 مليارات دولار.

ولكن الطلب تراجع خلال الربع الأخير من العام المنصرم بنسبة 8.9% إلى 22.4 طنا مقارنة مع الفترة المقابلة من عام 2006 نظرا لتقلب الأسعار بينما ارتفعت قيمة المبيعات 4.9% مسجلة 599 مليون دولار.

وأبدى بركات توقعات إيجابية لما تعكسه الأرقام الإجمالية للعام الماضي كاملا.

وتوقفت السعودية أكبر مستهلك للذهب في الشرق الأوسط تقريبا في وقت سابق من العام الحالي عن تصدير الحلي والمجوهرات المستعملة للاستفادة من الأسعار القياسية.

الإمارات ومصر
وشهدت الإمارات نمط طلب مماثلا حيث ارتفع الطلب على الذهب في العام الماضي كاملا بنسبة 8% إلى 99.8 طنا إلا أن الطلب تراجعه خلال الربع الأخير من العام الماضي 8.1% إلى 19.3 طنا.

"
سوق الإمارات يسجل زيادة في مبيعات الذهب بنسبة 23.8% لتبلغ 2.6 مليار دولار العام الماضي
"
وسجل سوق الإمارات زيادة في مبيعات الذهب بنسبة 23.8% لتبلغ 2.6 مليار دولار العام الماضي بينما كانت المبيعات بالربع الأخير من 2007 بقيمة 516 مليون دولار مرتفعة نحو 6% مقابل الفترة نفسها من عام 2006.

وتعتبر دبي سوقا كبيرا لمبيعات سبائك الذهب والحلي والمجوهرات بالجملة والتجزئة وتعزز التعاملات الطلب القوي من العالم العربي والهند أكبر سوق للذهب في العالم.

وتستفيد صناعة الذهب في الإمارات من سائحي دول الخليج العربي والدول الغربية الذين يقصدونها للتسوق بأسعار مخفضة معفاة من الجمارك في مراكز التسوق وأسواق الذهب.

وأشار مجلس الذهب إلى زيادة الطلب على الذهب في مصر أكبر الدول العربية سكانا 12.2% في عام 2007 ليصل 67.3 طنا، في حين ارتفعت قيمة المبيعات بنسبة 28.6% مسجلة 1.8 مليار دولار عززها نمو السياحة والاقتصاد.

وحققت مبيعات الذهب في مصر زيادة في الربع الأخير من العام الماضي بنسبة 8.8% إلى 17.4 طنا قيمتها 465 مليون دولار وسط نمو اقتصادي ودخول لاعبين إقليميين إلى سوق المجوهرات.

المصدر : وكالات