الرئيس الإيراني يعتبر هدف النظام النقدي والمصرفي الهيمنة على دول العالم (أوروبية-أرشيف)

اقترح الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد على خبراء العالم الإسلامي العمل على إيجاد نظام نقدي ومصرفي مستقل عن ما هو سائد في العالم حاليا.

ونقلت وكالة مهر الإيرانية شبه الرسمية للأنباء عن نجاد قوله لدى استقباله رئيس وأعضاء مجلس إدارة البنك الإسلامي للتنمية ومدراء الصندوق التنفيذي لمجلس التضامن الإسلامي للتنمية، إن اتخاذ القرار وبدء العمل لإيجاد نظام نقدي ومصرفي قائم على التعاليم الإسلامية من شأنه قطع العلاقات الاستعمارية لبعض الدول مع البلدان الإسلامية.

وأضاف نجاد أن العمل ضمن النظام النقدي والمصرفي السائد في العالم يضع قيودا أمام الدول الإسلامية، معتبرا أن هدف النظام النقدي والمصرفي الحالي في العالم والذي تأسس عقب الحرب العالمية الثانية هو "الهيمنة على الدول".

"
أحمدي نجاد يبدي
استعداد إيران لوضع إنجازاتها العلمية وخدماتها الهندسية والتقنية والنووية تحت تصرف باقي الدول الإسلامية
"
وأبدى الرئيس الإيراني استعداد بلاده لوضع إنجازاتها العلمية وخدماتها الهندسية والتقنية تحت تصرف باقي الدول الإسلامية، معربا عن استعداد طهران لوضع إنجازاتها في مجال التقنية النووية تحت تصرف هذه الدول وإشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وقال نجاد إن البنك الإسلامي للتنمية من النتائج المفيدة والمثمرة لنشاط منظمة المؤتمر الإسلامي, ووصفه بالقاعدة الهامة والموقد المساند للنشاطات الاقتصادية في العالم الإسلامي.

من جهته أكد رئيس البنك الإسلامي للتنمية أحمد محمد علي ضرورة التعاون والتنسيق بين المسلمين، آملا أن يتمكن صندوق التضامن الإسلامي للتنمية من تحقيق أهدافه في ظل الدعم المستمر للدول الإسلامية وبخاصة من إيران.

المصدر : يو بي آي